000

وسواس التخزين والإحتفاظ بالخردة الوسواس القهري الرئيسية 1
ذات صلة
الإجابة عن العديد من الاستشارات حول الوسواس القهري
حمل كتاب الوسواس القهري
إقرأ عن الوسواس القهري الديني
العديد من المحاضرات التي ألقاها عن د.محمد شريف سالم عن الوسواس القهري
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 

 

 

 

الوسواس
الوسواس القهري
قبل أن نبدأ
معنى الوسواس القهري
الشخصية الوسواسية
أسباب الإصابة بالوسواس
الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري
وسواس الشيطان والوسواس القهري
أعراض الإصابة بالوسواس
أعراض الإصابة عند الأطفال
مسار الوسواس ومآله
علاج الوسواس القهري
البرنامج العلاجي
علاج الأفكار الوسواسية
تحدي المعتقدات الخاطئة
التعرض التخيلي
التعرض ومنع الطقوس
عالج نفسك بنفسك
دور الأسرة في العلاج
نماذج لعلاج بعض الحالات
لو رفض المريض العلاج؟
الوسواس القهري الديني
برنامج علاج الوسواس القهري الديني
نماذج لعلاج بعض حالات الوساس القهري الديني
وسواس الطهارة والصلاة
الوسواس القهري الديني... وجهة نظر مسيحية
وسواس التخزين والإحتفاظ بالخردة
وسواس الصدام والفرار
وسواس الشذوذ الجنسي
علاج الإنتكاسة المرضة
الوسواس القهري عند الأطفال
مرض الوسواس القهري والآخرون في حياتك
سؤال وجواب حول علاج الوسواس عند الأطفال
سؤال وجواب حول علاج الوسواس عند البالغين
نادي مساعدة مرضى الوسواس القهري
خاتمة
المراجع

 

وساوس التخزيــن والاحــتفاظ بالخردة

Hyman & Pedrick, The OCD Workbook

إن عرض الإحتفاظ بالخردة القهري من أعراض مرض الوسواس القهري الشائق والمعروف.

و يعرف هذا العرض بأنه الحصول على أو اكتساب والفشل في التخلص من مقتنيات عديمة الفائدة أو ذات قيمة محددة.

و هناك الكثيرين الذين لديهم عادة الإحتفاظ بالأشياء القديمة و لكن المريض المصاب بوساوس التخزين والإحتفاظ بالخردة القهري يتميزون عن الآخرين بالكميات الضخمة التي يقومون بتخزينها و الإحتفاظ بها و كذلك الإرتباط العاطفي الشديد بأشياء تكون عادة عديمة القيمة.

و هم يقومون بتخزين أي شئ مثل ورق الجرائد..الملابس القديمة..مواد غذائية..كتب..أوراق.. بريد قديم.. أجهزة قديمة.. وهكذا.

و الأشخاص المصابون بهذا المرض يكون لديهم القدرة على تضخيم أهمية الأشياء المخزونة وبالتالى الإرتباط الشديد بها و الذي يجعلهم غير قادرين على التخلص من هذه الأشياء و يقولون لأنفسهم ماذا لو احتجت لأي من هذه الأشياء مستقبلاً ..

من الأفضل ألا ألقى بها...

و مع الأشياء المكدسة بلا نظام في أكوام حتى السقف و التي تترك مساحة ضيقة ملتوية للمشى خلال المنزل يكون التجول في منزل الشخص بهذا المرض تحدياً كبيراً...

و نسبة المرضى المصابين بهذا العرض تتراوح بين 31،18% من مجموع مرضى الوسواس القهري وتكون بداية المرض في مقتبل العشرينات من العمر في الجنسين معاً بدون فارق.

و لا يوجد سبب محدد إلا أن العلماء إفترضوا أن الإحتفاظ بالخردة القهري ينتج من الكفاح المستمر للوصول إلى الكمال و السيطرة على البيئة.

و يكون من الصعب أن يغير هؤلاء المرضى من سلوكياتهم و هم يميلون إلى تجاهل تأثير هذه السلوكيات عليهم أنفسهم و على الآخرين مفضلين أن يروا تخزين الخردة من الضرورة بحيث يشعرون أنهم يسيطرون على حياتهم.

إن المحاولات التي قد يقوم بها أفراد الأسرة للتخلص من بعض هذه المقتنيات من الممكن أن تواجه بالغضب الشديد أو التهديد بالعدوان و العنف و هذه المحاولات قد تحدث عندما تصبح الأمور في المنزل غير محتملة لباقى أفراد الأسرة أو عند ظهور بعض المشاكل الصحية التي تجعل الأمر عاجلاً و لا يمكن تأخيره.

 

خمسة صفات لمريض الإحتفاظ بالخردة القهري:

1. التردد و عدم الحزم:

إن أبسط قرارات الحياة اليومية مثل ماذا يلبس هذا الصباح و ماذا يأكل في المساء تكون مشكلة كبيرة لهؤلاء المرضى و هذا التردد يكون نابعاً من الحرص على الكمال و الخوف من إرتكاب أي خطأ.

و يمكن أن يكون الإحتفاظ بالخردة وسيلة لتفادى اتخاذ قرارات سيئة أو قرارات تأسف عليها لاحقاً لأننا إذا احتفظنا بأي شئ حتى عديم الفائدة منها فلن يكون هناك أي مجال للأسف أو الندم.

2. صعوبة التصنيف

إن هؤلاء المرضى يجدون صعوبة في تصنيف الأشياء بين ما يمكن الإحتفاظ به لنفعه و ما يمكن الاستغناء عنه لدرجة أن غلاف قطعة الغلاف قطعة اللبان تكون على نفس درجة الأهمية لفاتورة الضرائب مثلاً.

 3. المعتقدات حول الذاكرة

بالرغم من عدم وجود ما يدل على وجود مشاكل بالذاكرة فإن هؤلاء المرضى منشغلون بالذاكرة لدرجة الوسوسة و هل يمكن الوثوق بها و الاعتماد عليها أم لا. الأمر الذي يمنعه من المساس بما يمتلكه.

إن فقدان الثقة بالذاكرة يجعل المريض لا يضع ما يمتلكه بعيداً عن نظره خوفاً من نسيانه و لهذا فإن الأشياء عديمة القيمة تكون هنا و هناك تحت نظر صاحبها مما يجعلها مكومة في غير نظام.

 4. الإرتباط العاطفي الشديد بما يملك

إن هؤلاء المرضى ينظرون إلى الأشياء المخزونة كجزء من أنفسهم و هم يرتبطون عاطفياً بمثل هذه الأشياء أكثر من الأشخاص العاديين و هم يجدون الراحة العاطفية الشديدة و هؤلاء المرضى يحصلون على البهجة و السرور من تلك الأشياء و لهذا تجد أن لديهم إدماناً شديداً على الشراء.

5. التحكم في الملكية :

هؤلاء المرضى لديهم حاجة متزايدة للشعور بالتحكم في ممتلكاتهم وأيضاً بالحفاظ عليها من سوء الاستخدام أو الإفساد ..لذلك فإنهم يشعرون بالاستياء الشديد إذا قام أحدهم بتحريك هذه الأشياء أو مجرد لمسها.

 

البرنامج الموجه من خلال النفس

إن الاحتفاظ بالخردة والتخزين لدى بعض المرضى قد يكون العرض الرئيسي لمرض الوسواس القهري وقد يكون هذا العرض من الشدة لدرجة أنه يصبح عائقاً أمام الحياة بطريقة صحيحة وصحية..

ولكن الأكثر شيوعاً أن يكون الاحتفاظ بالخردة من ضمن أعراض الوسواس القهري الأخرى..

في كلتا الحالتين فإن هذا البرنامج قادر على أن يحررالمرضى من وساوس التخزين والاحتفاظ بالخردة القهري.

الخطوة الأولى..

    هيئ لنفسك هدفاً واقعياً تحققه بإرادة وعزيمة..

في أغلب الأحيان يشعر هؤلاء المرضى بالقهر ولهذا يقاومون هدف تخليص منازلهم من الأشياء المخزونة..

فإذا كان لديك هذا الشعور فبدلاً من التخلص من كل ما تختزنه مرة واحدة إبدأ بخطوة صغيرة وواقعية وهي أتصبح أقل تردداً وأن تعيش في مكان أفضل تنظيماً.

الخطوة الثانية..

     قَيّم مشكلة التخزين لديك..

أجب على الأسئلة التالية لتكون أكثر فهماً لمشكلة التخزين لديك..

1. إلى أي مدى يمتليء منزلك بأشياء مخزنة بغير نظام ؟ وفي أي الغرف؟

2. إلى أي درجة سببت هذه المشكلة عدم الراحة لك ولأسرتك؟

3.كيف تصف مشكلة التخزين لديك : سيئة للغاية ... سيئة إلى حد ما أو ليست سيئة لهذه الدرجة..

4. ما هي الأنواع التي تحتفظ بها.

5. ما هي الأسباب التي تجعلك تحتفظ بكل نوع.

6.  هل لديك أي نوع من التنظيم لهذه الأشياء داخل منزلك .. وكيف تقرر أن تضع نوعاً بعينه في مكان ما.

7. كيف تؤثر هذه المشكلة على علاقاتك بأفراد أسرتك ؟

الخطوة الثالثة..

     أوقف التخزين..

أوقف التخزين لوقت محدد ( مثلاً وقت تنفيذ هذا البرنامج ) ... علق تخزين كل الأشياء ماعدا الضروري منها للاستخدام المنزلي ... هذا يجعلك ترى التقدم أسرع مما يؤدي إلى نجاح أكبر كلما استطعت السيطرة على مشكلة التخزين.

الخطوة الرابعة..

     ضع خطة تنظيمية لمنزلك..

- باستخدام الجدول التالي سجل كل أجزاء المنزل من مطبخ وغرفة طعام وغرفة معيشة وخزائن الملابس والحمامات ... وهكذا.

- ثم سجل بالضبط كيف يستخدم هذا الجزء الآن ثم قدر بالتقريب نسبة التخزين في هذا الجزء ثم حدد الهدف من استخدام هذا الجزء مثل استقبال الضيوف .. أو تناول الطعام أو ..

- حدد هذا الهدف بالنسبة إلى كمية المخزون على أن نضع في الاعتبار أن يكون هناك متسعاً للتخزين.

 

هدف الاستخدام
نسبة الجزء المستخدم
كيف تستخدم الآن
أجزاء المنزل
النسبة إلى المخزون
الاستخدام
       

1.حجرة المعيشة

2.المطبخ

3.......

4.......


الخطوة الخامسة:

     قرر من أين تبدأ أولاً

هذا غالباً أصعب قرار....

إبدأ من المنطقة التي قمت بتنظيفها تحصل على أكبر قدر من الرضا و هذا يمكن أن يكوون طاولة المطبخ.... الصالة... أو ركن في غرفة المعيشة....

أو من الممكن أن تعمل على نوع معين من الأشياء المخزونة و التي تجد منها أنواعاً كثيرة: الكتب.. الأوراق المختلفة... الملابس... وأعمل فقط على هذا النوع أولاً و ستجد أن العمل يسير سريعاً لأنه من السهل أن ترتب و تخزن نوعاً واحداً و بكمية كبيرة مما يعطيك الكثير من الرضا.

الخطوة السادسة:

ضع بعض القواعد البسيطة لوضع أو تخزين أو التخلص من هذه المواد و التزم بها

ضع ثلاثة صناديق كبيرة في المنطقة التي ستعمل بها و اكتب على الصندوق الأول (للتخزين) و الثانى (هبه أو للبيع ) و الثالث (للرمى).

و هناك قاعدة مهمة يجب أن تلزم نفسك بها و هى أن تلمس الشئ مرة واحدة فقط... بمعنى انك إذا لمست أي شئ في المنطقة التي تقوم بتنظيفها فلا تعيدها لمكانها مرة أخرى بل ضعها في أحد الصناديق الثلاثة السابقة.

و لأن التخلص من الأشياء قد يسبب الكثير من القلق و الضيق قم بالتخلص أولااً من الأشياء التي تعتقد فقط أنها تسبب القليل منه و الذي يمكن احتماله..       (استخدم الجدول الموجود في باب التعرض التخيلى)

و إذا كان هذا الشئ يسبب الكثير من الضيق ضعه في صندوق التخزين.

و القاعدة التالية مفيدة في حالة التعامل مع صندوق (الهبه أو الرمى)

- إذا ل يكن ليك استخدام معين لشئ محدد في الوقت الحالى أو الستة أشهر المقبلة...

تخلص منه فوراً.. احتفظ فقط بالأشيائ التي لها استخدام حقيقى بمنزلك... ربما ستشعر انكمكتوف اليدين أمام الخوف من ارتكاب خطأ ما برمى شئ تحتاجه أو ستحتاجه مستقبلاً...

اسأل نفسك ما أسوأ شئ يمكن أن يحدث إذا ما ارتكبت خطأً ما؟

هناك فرصة بعد فترة الضيق الأولى أن تنسى أنك قمت بالتخلص من هذا الشئ....

يجب أن تفرق بين شعورك انك ستحتاج هذا الشيء مستقبلاً و بين الإحتياج الفعلى له لفرض محدد خلال الستة أشهر القادمة إذا وضعت قرارك بناءاً على شعورك بأنك ستحتاجه في يوم ما ( هذا اليوم الذي لن يأتى أبداً ).. فهذا سوف يزيد من مشكلة التخزين... فمن الأفضل أن تضع قرارك بناءاً على الحقائق فقط و قل لنفسك في حالة الشك: ارميه بعيداً...

تذكر أن هدفك هو خلق مكان يمكن العيش فيه و استخدامه و ليس متحفاً لعرض التذكارات.

إذا كان هناك شيء أنت مرتبط به لدرجة كبيرة و يشغل حيزاً كبيراً و لا تجد له مثل ذا المكان بعه أو امنحه لشخص آخر... إن منحه لشخص آخر سوف يعطيك الشعور بالرضا بأن هناك من يستمتع به مثلك.

 

الخطوة السابعة:

     اعط لنفسك فرصة لإلتقاط الأنفاس

انه مشوار طويل فلا تحاول أن تقطعه بخطوة واحدة ولكن بخطوات متتالية و متتابعة..

أولاً: حدد مكان العمل... اضبط المنبه بين 15، 30 دقيقة و ابدأ العمل.. و بعد انتهاء المدة قم بعمل شيء مريح يجعلك تسترخي فترة مساوية لفترة العمل ثم ارجع لعملك مرة أخرى في نفس المكان و هكذا... حتى يتم تنظيف المكان من الأشياء المخزنة و يمكن أن تحدد وقت العمل حسب قدرك على الإحتمال اعمل يوميا... و لكن كل بضعة أيام اعط لنفسك راحة يوماً.

الخطوة الثامنة:

   بعد تنظيف مكان ما قرر استخدامه الاستخدام الأمثل

 هل المكان سوف يستخدم للعمل أو الإسترخاء أو النوم أو التسلية أو كمخزن.

قم بتهيئة هذا المكان للغرض الذي سوف يستخدم من أجله .ضع لنفسك قاعدة و هى أنه لا يمكن القيام بتخزين أشياء في الأماكن التي قمت بتنظيفها الزم نفسك بها.

 

مفاتيح التحرر

1- جميع القرارات و خطط التنظيم يجب أن تتخذ من قبل المريض فقط و على أفراد الأسرة أن يتركوا المريض يقوم بذلك بنفسه و يتعلم كيف يفعل ذلك.

إن اتخاذ القرارات بالنيابة عن المريض.. لن يفيد.

2.لا يتدخل أفراد الأسرة في الأمر إلا إذا طلب منهم المريض ذلك.

3.عند القيام بعملية التخلص من الأكوام المكدسة... ركز في منطقة صغيرة و لا تنتقل إلى منطقة أخرى إلا بعد الإنتهاء من الأولى إن ذلك ذلك سوف يجعلك ترى النتائج الإيجابية لمجهودك.

4.يمكن أن تستمع إلى تسجيل للقرآن أثناء العمل الأمر الذي يجعل الأمور تجرى بسرعة.

5.إن أعراض وسواس التخزين الشديدة قد تكون مصاحبة لإضطرابات أخرى عصبية و نفسية... فإذا لم تتقدم في البرنامج بالسرعة المطلوبة فيجب أن تعرض نفسك على طبيب الأمراض النفسية والعصبية لتقييم الحالة و عندها تستطيع أن تحصل على العون المناسب للتخلص من سلوكيات التخزين و الإحتفاظ بالخردة.

 

  وسواس التخزين والإحتفاظ بالخردة الوسواس القهري الرئيسية