000

وسواس الصدم والفرار الوسواس القهري الرئيسية 1
ذات صلة
الإجابة عن العديد من الاستشارات حول الوسواس القهري
حمل كتاب الوسواس القهري
إقرأ عن الوسواس القهري الديني
العديد من المحاضرات التي ألقاها عن د.محمد شريف سالم عن الوسواس القهري
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 

 

 

 

الوسواس
الوسواس القهري
قبل أن نبدأ
معنى الوسواس القهري
الشخصية الوسواسية
أسباب الإصابة بالوسواس
الفرق بين الشخصية الوسواسية والوسواس القهري
وسواس الشيطان والوسواس القهري
أعراض الإصابة بالوسواس
أعراض الإصابة عند الأطفال
مسار الوسواس ومآله
علاج الوسواس القهري
البرنامج العلاجي
علاج الأفكار الوسواسية
تحدي المعتقدات الخاطئة
التعرض التخيلي
التعرض ومنع الطقوس
عالج نفسك بنفسك
دور الأسرة في العلاج
نماذج لعلاج بعض الحالات
لو رفض المريض العلاج؟
الوسواس القهري الديني
برنامج علاج الوسواس القهري الديني
نماذج لعلاج بعض حالات الوساس القهري الديني
وسواس الطهارة والصلاة
الوسواس القهري الديني... وجهة نظر مسيحية
وسواس التخزين والإحتفاظ بالخردة
وسواس الصدام والفرار
وسواس الشذوذ الجنسي
علاج الإنتكاسة المرضة
الوسواس القهري عند الأطفال
مرض الوسواس القهري والآخرون في حياتك
سؤال وجواب حول علاج الوسواس عند الأطفال
سؤال وجواب حول علاج الوسواس عند البالغين
نادي مساعدة مرضى الوسواس القهري
خاتمة
المراجع

 

وسواس الــــصدم والــــفرار

Hyman & Pedrick, The OCD Workbook.

في اعتقادي أنه بمقدور أي شخص أن يقهر خوفه بأن يفعل الأشياء التي يخشى أن يفعلها بشرط أن يستمر في عملها حتى يحصل على خبرات ناجحة فيها .

 من بين الأشكال المعوقة لعلاج الوسواس القهري ذلك الانغماس الفكري الوسواسي باحتمالية إصابة أو قتل أو جرح شخص ما أثناء قيادة السيارة، وهو ما يدعى .. " وسواس الصدم والفرار ".. والأشخاص المصابون بهذا النوع من الوسواس يعيشون كابوساً من الإحساس بالذنب والخوف والرعب في كل مرة يجلسون فيها خلف عجلة القيادة

فوجود نتوء بسيط في الطريق أو ضوضاء غير متوقعة أو ظل أو وميض من الضوء من الممكن أن يجعل قائد السيارة يعود سريعاً إلى مسرح الحادث المعتقد خافق القلب خائفاً.. وعندما يشعر بالاطمئنان والتأكد وأن كل شيء على ما يرام يتلاشى قلقه ولكن لفترة وجيزة فتعاوده مشاعر الشك الشديد والخوف فتقهره إلى الرجوع إلى مكان "الجريمة " المزعومة وقد يتكرر هذا عدة مرات حتى يشعر الشخص بأن كل شيء "صحيح" فيعاود قيادته للسيارة وبالرغم من ذلك فإن مشاعر الشك والقلق قد تستمر لعدة ساعات وحتى لعدة أيام..

وقيادة السيارة بالقرب من المدارس والأطفال وراكبي الدراجات قد تكون بصفة خاصة مرهقة للأعصاب، وقد تجعل _ أغطية البالوعات والنتوءات المهبطة للسرعات في الطريق _ قائد السيارة يشعر بأنه قد أرتطم بجسد راقد في الطريق مما يجعله يعود ليتفحص أية علامات للإصابة.

وتلك السلوكيات التفحصية قد تذهب إلى مدى بعيد فيصبح الشخص المصاب بهذا المرض معتاداً على البحث عن تقارير الحوادث في الجرائد المحلية وأخبار التلفزيون وقد يتعقب سيارات الإسعاف لمسارح الحوادث وقد يقوم بعض المرضى بتفقد عرباتهم لأية انبعاجات أو آثار للدماء.. وبعض الناس يعرضون أنفسهم للخطر عندما ينزلون من سياراتهم ليتفقدوا أسفلها لأية علامات عن إصابة لأحد من المشاة وذلك أثناء قيادتهم في الطريق..

عدد الناس المصابون بوسواس "الصدم والفرار" غير معلوم ولكنه يمكن القول _ وذلك طبقاً لأقوال خبراء الصحة النفسية الذي يعالجون الوسواس القهري _ أن هذا العرض قد يشكل نسبة من مرضى الوسواس القهري وبنسبة متساوية ما بين الذكور والإناث.

ويعانى مريض وسواس الصدم والفرار من إحساس خاص بالخزي والإذلال تجاه مشكلته هذه وهو مثل كل مرضى الوسواس القهري مدرك بأن سلوكه غير طبيعي ولا معقول ولكنه لا يملك السيطرة عليه.. وقد يلجأ الكثيرون من هؤلاء المرضى لاصطحاب "شاهد" مناسب في سياراتهم بل أن البعض قد يتحاشى القيادة كلية.

 

البرنامج العلاجي لمرضى وسواس الصدم والفرار

 

الخطوة الأولى: قم بتقييم مشكلة الصدم والفرار لديك :

قم بوصف المشكلة بالتفصيل وذلك بالإجابة على الأسئلة التالية:

متى تشعر عادة بالقلق أثناء القيادة ؟ (كل الوقت - بعض الوقت - نادراً ؟ أو فقط عندما تكون قلقاً على أشياء أخرى ؟ أو عند قيادتك وحيداً ؟ )...

أي الأماكن والمواقف التي تحدث أثناء قيادتك تسبب لك الشعور بالقلق والخوف ؟...

ما هي مثيرات القلق الخاصة لديك ؟ (النتوءات في الطريق، القيادة قرب المشاة، وجود أطفال ماشيين - سماع صافرة الطوارئ للإسعاف )...

فوق كل هذا.. ما هو كم القلق الذي تشعر به عند القيادة ؟ .. حدد متوسط مستوى الضيق أثناء القيادة.

ما هي العوامل الأخرى التي تؤثر على كم القلق لديك ؟ (التعب - الكحول - أو شاهد مثلاً)..

كيف تتحاشى القيادة ؟ .. ( كل الوقت - بعض الوقت - أو لا تتحاشى مطلقاً )..

هل هناك مواقف خاصة تتحاشى فيها القيادة ؟ ).اكن أو مواقف ؟) ..

ماذا تفعل لتخفف من قلقك عندما يحدث ؟ (استراتيجيات معادلة القلق - العودة للمكان - السؤال لغرض الاطمئنان - فحص السيارة لأية علامة للانبعاجات أو آثار الدماء - تفقد تقارير الحوادث - أو استدعاء البوليس مثلاً ؟ ) ...

لمدة سبعة أيام تالية قم باستعمال النموذج التالي لتسجيل مواقف قيادتك الفعلية.. وضع ملحوظات للمواقف الخاصة المثيرة للقلق لديك ومستوى الضيق والأفكار التي تبعث على إثارة القلق والسلوكيات والطقوس القهرية التي تستخدمها لمعادلة القلق ( مثل التفحص ).

وفيما يلي نموذج يومي لتسجيل "الصدم والهرب " ويليه مثال عن كيفية إكماله:

 

نموذج يومي لتسجيل "الصدم والفرار":

التاريخ

موقف القيادة  الذي يثير فكرة وسواسية

مستوى الضيق   (صفر - 10)

الفكرة الوسواسية (الفكرة - الصورة التي تثير القلق)

السلوك القهري

(سلوك زائد - متكرر ليقلل أو يعادل القلق)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


مثال:

التاريخ

موقف القيادة

مستوى الضيق

الفكرة الوسواسية

السلوك القهري

2 / 3 /99

القيادة قرب راكب دراجة خلف السيارة

9

قد أكون صدمته

التفحص بالمرآة - العودة للمنطقة لفحص ورؤية الحادث.

2 / 3 /99

الانتقال من حارة لأخرى.

7

قد أكون أجبرت أحد الناس على الانحراف من الطريق متسبباً في حادث.

العودة للمنطقة لفحص الحادث وسؤال المارة عما إذا كنت قد أصبت أي شخص !

2 / 4 /99

القيادة فوق نتوء بالطريق.

9

قد أكون دهمت أحدهم.

التجول والعودة لمكان النتوء وتفحص علامة الحادث أو أذى أو إصابة.

تابع المثال

التاريخ

موقف القيادة

مستوى الضيق

الفكرة الوسواسية

السلوك القهري

2 /4/99

الخروج من موقف السيارات

8

قد أكون دهست طفلاً خلفي.

النزول من السيارة والتوجه للتأكد من أن لا أحد خلفه.

2 /4/99

سماع سارينة الشرطة ورؤية سيارتهم تسارع جهة الحادث.

10

قد أكون تسببت في هذا الحادث.

تفقد تقارير الشرطة والحوادث في المنطقة التي قدت فيها اليوم.

2 /5/99

النظر جانياً أثناء القيادة.

7

قد أكون أصبت أحدهم في أثناء نظري جانباً.

التفحص في المرآة للتأكد من عدم التسبب في حادث.

2 /6/99

التوقف بالسيارة والنزول منها.

8

قد أكون أصبت أحدهم يجب التأكد.

تفحص حول السيارة لأي علامة لانبعاج أو أثر دماء.

2 /7/99

القيادة بقرب مدرسة ابتدائية والتلاميذ خارجون منها.

9

من المحتمل أن أكون تسببت في حادث وأصبت طفلاً.

ذهبت بعيداً عن هذا الطريق لتحاشي القيادة قرب المدرسة.

 

الخطوة الثانية: قم بعمل قائمة القلق / التعرض:

بعد أن قمت بتصنيف وتسجيل المواقف التي تسبب لك الضيق أثناء القيادة استخدم جدولك لترتيبها من الأشد تسبباً في الضيق إلى الأقل.. واستعن بالمثال:

القائمة:

الموقف الذي يسبب الضيق

مستوى الضيق

صفر- 10

1-

 

2-

 

3-

 

4-

 

5-

 

6-

 

7-

 

8-

 

مثال:

الموقف الذي يسبب الضيق

مستوى الضيق

صفر- 10

1- سماع سارينة الشرطة ورؤية سياراتهم تسارع جهة الحادث.

10

2- القيادة قرب مدرسة ابتدائية والتلاميذ يمشون خارجها.

9

3- القيادة قرب سائق دراجة خلف السيارة.

9

4- المرور على نتوء بالطريق.

9

5- الخروج من موقف السيارة.

8

6- التوقف بالسيارة والنزول منها.

8

7- النظر جانباً أثناء القيادة.

7

8- الانتقال من حارة لأخرى.

6

الخطوة الثالثة: نفذ تدريبات التعرض ومنع الطقوس للمواقف المحددة على قائمة القلق / التعرض الخاصة بك:

تذكر أن مفتاح قهر قلق القيادة هو من خلال التعرض للمواقف المثيرة للقلق والخوف أثناء القيادة وبالإضافة إلى وقف السلوكيات المستخدمة لمعادلة القلق مثل التفحص والتجول بالسيارة وتفحص تقارير الحوادث.. والآن ابدأ بالمواقف الموجودة أسفل قائمتك وتدرب على القيادة بتكرار وبدون أداء الطقوس المعادلة للقلق.. تدرب على الموقف بحد أدنى عشر مرات في اليوم لمدة أسبوع حتى يمكنك القيادة في هذا الموقف بمستوى ضيق 2 أو أقل.. وفى الأمثلة الآتية سنوضح ذلك:

 

 نموذج خطة التعرض ومنع الطقوس لوسواس الصدم والفرار

مثال 1:

موقف القيادة المستهدف: القيادة فوق نتوء في الطريق.

الفكرة الوسواسية المستهدفة: من المحتمل أن أكون قد دهست جسداً.

الفعل القهري المستهدف: التجول حول مسرح الحادث.

استراتيجية التعرض ومنع الطقس: كرر القيادة فوق الأشياء الناتئة في الطريق وأجل التجول للأسابيع الأولى القليلة أو حددها إلى تجول واحد (واحد فقط) لكل حادثة وفى الأسبوع الثالث أوقف التجول كلياً.

مستوى الضيق قبل البدء:  ( 9 ).

مدة التعرض (دقيقة/ساعة): 1 - 2 ساعة.

مدة التعرض (أيام/أسابيع): كلما أمكنك ذلك لمدة 4 - 5 أسابيع.

مستوى الضيق المستهدف: (2) أو أقل.

التحاشي الذي يجب وقفه: توقف عن تحاشى القيادة في المرور المزدحم.

تعليمات إضافية: اجعل كل مرايات السيارة في وضع لا يمكنك الرؤية من خلالها أثناء التدريب.

 

الخطة اليومية للتعرض ومنع الطقوس

اليوم 1 - 3 قم بالقيادة فوق مطب للسرعة (صناعي) في منطقة محددة بسرعة 25 ميل في الساعة وامتنع عن التجول لمدة 15 دقيقة.

اليوم 4 - 6 قم بالقيادة فوق مطبين للسرعة في نفس المنطقة وامتنع عن التجول لمدة 30 دقيقة.

اليوم 7 - 10 قم بالقيادة فوق ثلاثة مطبات للسرعة وامتنع عن التجول لمدة ساعة.

اليوم 11 - 14 قم بالقيادة فوق كل مطبات السرعة وامتنع تماماً عن التجول.

 

مثال 2:

الموقف المستهدف: القيادة بجانب مدرسة ابتدائية أثناء خروج التلاميذ.

الفكرة الوسواسية المستهدفة: لقد صدمت تلميذاً وسوف أعاقب على ذلك.

الفعل القهري المستهدف: فحص السيارة كلية للتأكد من أنني لم أصدم الطفل.

استراتيجية التعرض ومنع الطقس: تعرض لمواقف قيادة السيارة حول المناطق التي يتزاحم فيها التلاميذ.. قم بإيقاف السيارة وابتعد عنها ماشياً دون أن تفحصها وأجل فحص السيارة لمدة أسبوع.. أو حدد فحصها مرة واحدة فقط.. وفى الأسبوع الثاني توقف عن فحص السيارة كليةً.

مستوى الضيق قبل البدء:  ( 9 ).

مدة التعرض (دقيقة/ساعة): 1 - 2 ساعة.

مدة التعرض (أيام/أسابيع): كلما أمكنك لمدة 2 - 3 أسابيع.

مستوى الضيق المستهدف: (2) أو أقل.

التحاشي الذي يجب منعه: توقف عن تحاشي القيادة حول أو قرب المدارس الابتدائية.

تعليمات إضافية: قاوم الرغبة الملحة لسؤال الآخرين للاطمئنان (هل صدمت
أي أحد ؟ ).

 

الخطة اليومية للتعرض ومنع الطقوس

اليوم 1 - 3 قم بالقيادة قرب مدرسة ابتدائية أثناء تواجد التلاميذ داخلها، أوقف السيارة وابتعد عنها ولا تتفحصها لمدة 15 دقيقة.

اليوم 4 - 7 قم بالقيادة قرب مدرسة ابتدائية أثناء تواجد التلاميذ داخلها أوقف السيارة لمدة 30 دقيقة.

اليوم 7 - 10 قم بالقيادة قرب مدرسة ابتدائية والتلاميذ خارجها ثم أوقف السيارة لمدة 30 دقيقة.

اليوم 11 - 14 قم بالقيادة قرب مدرسة ابتدائية والتلاميذ خارجها ثم أوقف السيارة لمدة ساعتين.

وقم بعمل نماذج جاهزة لخطة التعرض ومنع الطقوس لهذا النوع من الوساوس.. يمكن للمريض الإطلاع عليها وتنفيذ ما بها لكل مريض حسب مواقفه، على المثالين.

 

استراتيجيات التحدث إلى النفس للتعامل مع الأفكار الوسواسية والرغبة الملحة للتفحص

الفكرة المثيرة للقلق

التحدث إلى النفس (البديل)

لا أستطيع تحمل عدم التفحص.

يمكنني مقاومة هذه القوة المغناطيسية ولا أتفحص، لو أنني فقط انتظرت فإن الرغبة الملحة ستتلاشى.

قد أكون قد صدمت أو دهست أحدهم من المؤكد أنني سأسجن لذلك.

إنه فقط مرض الوسواس في مخي الذي يعطيني رسائل كاذبة، إنها فقط الأشباح الوهمية والذين يبدون حقيقيين بينما هم ليسوا كذلك.

يجب أن استسلم وأتفحص لاحقاً.

لو أنني تفحصت فإن ذلك سيجعل مرضي الوسواسي أسوأ فبدلاً من التفحص أستطيع أن أفعل شيئاً مختلفاً آخر الآن.

 

مفاتيح التحرر

عند بدء التعرض ومنع الطقوس توقع أن تتزايد وتقوى عندك الرغبات الملحة لأداء تلك الأفعال المهبطة للقلق عند البداية ،ومن المحتمل أن تشعر بمشاعر أسوأ من السابق قبل أن تبدأ في الشعور بالتحسن.. ومع التكرار فإن الرغبة الملحة ستقل مع الوقت.. إن المثابرة والمقاومة هما المفتاحان الرئيسان.

من المفيد استخدام أساليب تدعيمية لإثارة المشاعر الحقيقية " للصدم " أو القيادة ودهس جسماً كبيراً.. قم باستخدام كيس مليء بالرمل أو النشارة يبلغ وزنه 25 رطلاً حتى يتشابه مع نتوءات الطريق عند المرور عليها.. ومن الممكن استعمال 4 قطع من الأخشاب لهذا الغرض.. وأيضاً يمكن استخدام قطعة من السجاد الثقيل يتم لفها لنفس الغرض.. ويمكن الاستعانة بصديق لكي يقذف بأحد هذه الأشياء في طريق السيارة حتى يمكن الإحساس بأنها تصدم جسماً.

كن متأكداً من تكرار تدريبات التعرض مرات ومرات يومياً.. وكلما أمكنك ذلك حتى يصل مستوى الضيق إلى أقل من ( 2 ).

إذا كانت الرغبة الملحة لإبطال القلق قوية للغاية خلال هذه التدريبات فقم بإنقاص مسافة القيادة أو اجعل مهمة التعرض أكثر بساطة وسهولة حتى يمكن إتمامها وعندما تتحكم في مهمة بسيطة وسهلة فقم بعد ذلك بإتمام مهمة أكثر صعوبة وهكذا.

أحذر من الاستعمال الزائد للمرآة في السيارة وقلل من الاعتماد عليها.

إذا شعرت بحاجة لتقليل القلق ومعادلته بمصاحبة " شاهد " فقم بالتدريب وحيداً عندما يمكنك ذلك.

قم بتسجيل شريط بصوتك بلهجة تشجيعية لمدة 5 - 10 دقائق وقم بتشغيل الشريط أثناء قيادتك حتى يمكنك الاستمرار في جعل عقلك واعياً بحاجتك إلى إعادة "تسمية" أفكارك الوسواسية ومقاومة سلوكيات التفحص.

---------------

هذا هو.. فلان .. وأنا مصاب بالوسواس القهري إنني أعيش في خوف إنني قد أعاقب لخطأ ارتكبته أثناء القيادة ذلك الخطأ الذي قد يكون قد كلف أحد حياته.

وقد منعني هذا الخوف من العيش بحرية، وإنني أتقبل أنني يجب أن أواجه هذه الأشياء التي تخيفني حتى أحقق رغبتي في العيش بحرية وأتعهد بإخلاص لهذا.

فبينما أنا أقود سيارتي في الشارع الآن.. فإنني مدرك لهذا التوتر الذي يجتاح جسدي وأنا أتخلص من هذا التوتر الآن فأتنفس بعمق وأقوم بإرخاء عضلاتي في يدي وذراعي وكتفي ورقبتي وقدماي.. أنا أتنفس بعمق الآن وأزفر ببطء وأنا الآن مسيطر تماماً على عجلة القيادة.

وبسبب مرض الوسواس القهري.. فإنني أدرك تماماً كل ما يدور حولي وكل ضوضاء، وأي شخص أمر بجانبه أثناء القيادة.. وهذا الإدراك زائد ويسبب التوتر وكلما قفز في خاطري خوف وسواسي فإنه يمكنني إعادة تسمية الفكرة الوسواسية وبأنها نتاج كيمياء مخي المضطربة ليس إلا.. إنه الخوف الذي يأتي من مخي المريض بالوسواس وليس من مخي المنطقي السليم، ومنطقياً فإنني أشعر أنه ليس هناك خطب ما قد حدث.

وبإدراكي أن هذه هي فكرة وسواسية فإنه يمكنني التفاعل معها بوسيلة مختلفة فيمكنني معالجة ذلك بأن مخي المصاب بالمرض الوسواسي هو الذي يقوم بإرسال أشباح وهمية إلىَّ وبهذه الطريقة فإنني لا أمكنهم منى إطلاقاً.

لو تركت هذا المرض يخدعني وتفاعلت مع رسائله لي على أنها حقيقية فإنه سيفوز عليَّ ويكبر ويكبر.. ولو استسلمت لهذا الوحش فإنني فقط سأقوم بتغذيته وإنمائه وتمكينه من السيطرة على.

إنني سأفوز فقط عندما أقاوم بشجاعة هذه القوة الجاذبة التي تشدني إلى الفعل القهرى وأدرك أن هناك ضيق كبير سينتابني عندما لا أستسلم لهذا الفعل القهري ولو أنني قمت بالانتظار فإن هذا الضيق سيتلاشى من تلقاء نفسه.. إنني أرغب في أن أخوض معركة حياتي وأن انتصر على هذا الوحش.. إنني أكره هذا المرض كثيراً وتعهدي للشفاء كبير للغاية وقوي وإنني سأخاطر بكل شيء لأضع كل شيء في طريقه الصحيح ولن أقوم بالتفحص.. أريد أن أحصل على فرصتي وإنه فقط مرض الوسواس.. ولهذا ليس لي حاجة للتفحص لأي شيء.. إنني أملك الخيار من ألا أستسلم وإنني أحصل على القوة والشجاعة لكي أبدأ أن أكون مسئولاً عن مرض الوسواس.

 

دور المسئولية الزائدة

مرض الوسواس القهري " للصدم والفرار " يتميز بهذه المسئولية الزائدة كأحد مكوناته وهو كثير الشبه بالمسئولية الزائدة في أي نوع آخر من الوسواس القهري مثل الوسواس القهري - الديني - وتلك السلوكيات التفحصية التي تشمل الامتناع عن أذى الآخرين وتعريضهم للخطر.. وفى قلب تلك المسئولية الزائدة في الوسواس القهري هذا الإحساس بالغيوم القاتمة التي تعلو رأس المريض دائماً، وهو ذلك الإحساس بأنه - إذا لم يكن الشخص دائماً متحفزاً وفى كل لحظة فإن كارثة ستحل وستتحول الحياة حتماً إلى فزع دائم وإحساس بالذنب والجزاء.

وقيادة السيارة بسبب كونها نشاط يجعلك تستعمل أداة تحمل في طياتها الأذى والألم والموت هي مربع خصب للمسئولية الزائدة في هذا المرض.

والتقدم في علاج وسواس الصدم والفرار وكل ما يتعلق بالمسئولية الزائدة في الوسواس القهري يحتاج إلى تقبل كل المخاطر التي يمكن أن تواجه الشخص الذي يرغب في أن يعيش حياته.. فكونه مسئول عن حياته فإن هذا يمكنه أن يخنقه من الخوف والحاجة للسيطرة الزائدة للأحداث التي نملك سيطرة قليلة عليها.. وفقط عندما ندع هذه الحاجة للسيطرة الزائدة تمضي في سبيلها فإننا بذلك نحصل على هذه السيطرة حقاً.

 

  وسواس الصدم والفرار الوسواس القهري الرئيسية