000

  العلاج؛ الربط بين العلاج بالتنفير وأسلوب مراقبة الذات المثلية الجنسية الطب النفسي الجنسي الرئيسية 1
 
استشارات حول الطب النفسي الجنسي
طبيعة الإضطرابات الجنسية والقلق الجنسي
عن المثلية الجنسية
الإعتداء الجنسي على الأطفال
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الطب النفسي الجنسي

تنبيه هام: قمنا بإعداد باب الطب النفسي الجنسي لمن لديه مشكلة تتعلق بهذا التخصص من الطب لذلك قدمنا له العلاج بإسلوب واضح وجرئ ومُفصّل ... فإن لم يكن لديك حاجة بالإطلاع على هذا الباب فلا تضيع وقتك فهو ليس للتسلية

الطب النفسي الجنسي
السلوك الجنسي الطبيعي
مصطلحات ومفاهيم
الحالة الجنسية الطبيعية في مرحلة الطفولة
العوامل النفسية الجنسية
السلوك الجنسي والمراكز المخية
الإستجابات الفسيولوجية
تصنيف الاضطرابات التداخلية الجنسية
ســـــرعة القــــــذف
قلق الأداء
الانتصار على العادة السرية
الإنحرافات الجنسية
الهوية الجنسية والهوية التناسلية
دور الجنس
اضطراب الهوية الجنسيــة
طبيعة الإضطرابات الجنسية
المثلية الجنسية
التربيـــــة الجنسيــــة
الإعتداء الجنسي على الأطفال
العادة السرية لدى الأطفال
المثلية  الجنسية في الأطفال والمراهقين
وسواس الشذوذ الجنسي
آثار الأمراض والأدوية والمخدرات على النشاط الجنسي
دليلك لعلاقة اجتماعية سوية
البرنامج الروحي
المراجع

 

ثالثًا: الربط بين العلاج بالتنفير وأسلوب مراقبة الذات

على المتعالج أن يتأكد أن العلامات التي يرصدها يومًا بعد يوم وأسبوع بعد أسبوع وشهرًا بعد شهر تقل مما يعني أن الخواطر والأفكار والتصورات والتخيلات والنظرات قلت، ومعلوم أصلاً أننا توقفنا تمامًا عن أى فعل شاذ.

عند ملاحظة أن العلامات التي يتم رصدها لا تقل أو أحيانًا أخرى تزيد ثم تنقص ثم تزيد أو تثبت ولا تنقص معنى ذلك أن العلاج بالتنفير لم يؤتي ثماره تمامًا ولم يقرن مخ المتعالج جيدًا بين حدوث الخواطر والأفكار والتصورات والتخيلات والنظرات وبين الألم والرعشة الحادثة من ضغط زر جهاز توليد الكهرباء الخفيفة.. هنا على المتعالج أن يزيد من شدة التيار الخفيف أو من مدة سريان هذا التيار الخفيف أو من الإثنين معًا حتى يحصل على نتائج إيجابية تظهر في قلة رصد عدد العلامات يوم بعد يوم.

 

مثـــــــــــــال

تصور امرأة كانت تمارس العلاقة الزوجية بطريقة عادية ثم أصيبت في حادث نتج عنه جروح كثيرة وأحد هذه الجروح كان في عضوها التناسلي، وعندما خرجت من المستشفى وذهبت الآلام أرادت أن تكافئ زوجها ونفسها بسلامة الرجوع إلى بيتها بعلاقة زوجية جنسية وعندما اقترب منها زوجها وبدأ في العلاقة أصابها ألمًا شديدًا بسبب لمس الجروح الحادثة.. وكانت عندما تحاول يوميًا نفس العلاقة تفشل.. فاقترحت على زوجها أن يحاول أى طريقة أخرى لأن الآلام تمنعها من الممارسة الطبيعية، فقام بلمس البظر وشفريها الصغيرين بعضوه.. ويومًا بعد يوم أصبحت راضية ومتمتعة بهذه الطريقة... أردت فقط بهذا المثال أن أوضح أن الألم والنفور منه من الممكن أن يجعل إنسان ما يكره طريقة معينة كان يحبها قبلاً.. ونفس الإنسان من الممكن له أن يخترع طريقة جديدة للممارسة بدون الوقوع في الشذوذ أو الإنحراف أو الحرام.

 

 

    ثالثًا: الربط بين العلاج بالتنفير وأسلوب مراقبة الذات المثلية الجنسية الطب النفسي الجنسي الرئيسية