000

      الهوية الجنسية والهوية التناسلية الطب النفسي الجنسي الرئيسية 1
 
استشارات حول الطب النفسي الجنسي
طبيعة الإضطرابات الجنسية والقلق الجنسي
عن المثلية الجنسية
الإعتداء الجنسي على الأطفال
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الطب النفسي الجنسي

تنبيه هام: قمنا بإعداد باب الطب النفسي الجنسي لمن لديه مشكلة تتعلق بهذا التخصص من الطب لذلك قدمنا له العلاج بإسلوب واضح وجرئ ومُفصّل ... فإن لم يكن لديك حاجة بالإطلاع على هذا الباب فلا تضيع وقتك فهو ليس للتسلية

الطب النفسي الجنسي
السلوك الجنسي الطبيعي
مصطلحات ومفاهيم
الحالة الجنسية الطبيعية في مرحلة الطفولة
العوامل النفسية الجنسية
السلوك الجنسي والمراكز المخية
الإستجابات الفسيولوجية
تصنيف الاضطرابات التداخلية الجنسية
ســـــرعة القــــــذف
قلق الأداء
الانتصار على العادة السرية
الإنحرافات الجنسية
الهوية الجنسية والهوية التناسلية
دور الجنس
اضطراب الهوية الجنسيــة
طبيعة الإضطرابات الجنسية
المثلية الجنسية
التربيـــــة الجنسيــــة
الإعتداء الجنسي على الأطفال
العادة السرية لدى الأطفال
المثلية  الجنسية في الأطفال والمراهقين
وسواس الشذوذ الجنسي
آثار الأمراض والأدوية والمخدرات على النشاط الجنسي
دليلك لعلاقة اجتماعية سوية
البرنامج الروحي
المراجع

 

الهوية الجنسية والهوية التناسلية

تتضمن الهوية الجنسية لكل شخص كل الخصائص الحيوية الجنسية من كروموسومات,أعضاء جنسية خارجية وداخلية,هورمونات,غدد جنسية وأخيرا الخصائص الجنسية الثانوية.

في الظروف الطبيعية خلال مراحل النمو والتطور المختلفة لكل شخص تشكل جميع هذه الخصائص كيانا متماسكا بما لا يدع مجالا  للشك داخل هذا الشخص في هويته الجنسية.

هوية الجنس من الناحية العضوية الخاصة بالأعضاء الجنسية التناسلية هي عبارة عن احساس الشخص نفسه بالذكورة كونه ذكر أو بالأنوثة كونه أنثي.
ان الهوية الجنسية وهوية الجنس تجمعمهما علاقة تفاعلية.

ان العوامل الوراثية لها تأثيراتها الحيوية بالاضافة الي الهورمونات في التأثير علي السلوك, كذلك فان العوامل البيئية تؤثر في افراز وانتاج الهورمونات وكذلك علي الجينات في التعبير والظهور.

 

الهوية الجنسية

لقد أثبتت الدراسات الجنينية الحديثة أن جميع الأجنة أيا كانت من الناحية الجينية ونوعية الكروموسومات الخاصة بها سواء ذكور أو اناث تكون بداياتها التشريحية الظاهرية في المراحل الأولية للنمو داخل الرحم  اناث. ان بداية التمييز والاختلاف في جنس الجنين المتكون تحدث خلال الأسبوع السادس من عمر الجنين وتحدث عن طريق هورمونات الذكورة الجنينية وتكتمل هذه العملية في نهاية الشهر الثالث من عمر الجنين. ان الأبحاث الحديثة قد ركزت علي الدور الفعال الذي قد تقوم به المفاتيح الجينية في تطور النمو الجنسي للجنين.

ان تطور نمو الخصيتين يعتمد علي أنواع معينة من الجينات والكروموسومات مثلSRY وSOX9 أما المبيض فيتكون تلقائيا في غياب هذه الجينات والكروموسومات.هناك بعض الأنواع الأخرى من الجينات والكروموسومات والتي تلعب دورا مهما في تطور النمو الجنسي للجنين في كلا الجنسين مثل  DAX1أما بالنسبة ل WNT4 فهو مهم جدا لنمو قنوات مولار  mullarian ducts في الاناث.هناك دراسات أخري أوضحت الدور الهام للهورمونات الجنينية وتأثيراتها في مظاهر الذكورة أو الانوثة في المخ.

 أن التحفيز أو الاستثارة التي تحدث للمخ بفعل التأثير الهرموني له دوره الفعال في في سلوكهم التزاوجي والتناسلي.كذلك فان الجنين يكون أكثر عرضة لتأثير هورمونات الذكورة الخارجية خلال تلك الفترة.فعلي سبيل المثال اذا تلقت امرأة خلال فترة حملها لجرعات كافية من هومونات الذكورة الخارجية فان جنينها الانثي والذي يحمل كروموسومات انثوية ومبايض سوف يحمل أعضاء الذكورة الخارجية.

هوية الجنس

قبل سن الثانية والثالثة من العمر يكون هناك دائما اعتقاد واحساس راسخ لدي كل شخص بأنه ذكر أو أنها أنثي ومع مرور الوقت يزداد نمو وتطور ذلك الاحساس بالذكورة أو الأنوثة لدي كلا الجنسين.

 

        الهوية الجنسية والهوية التناسلية الطب النفسي الجنسي الرئيسية