000

      ما هو الراهاب أو الخواف أو الفوبيا المخاوف المرضية الرئيسية 1
ذات صلة
استشارت عن الفوبيا
الخوف من الموت
كيف تقول لا وتتتصرف بحرية
الاسترخاء
هل عانيت يوما من رهبة التحدث أمام الآخرين اذن اضغط هنا
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الفوبيا
الفوبيا أو الرهاب
ما هو الرهاب أو الخواف
بين الخوف والقلق
أسباب الفوبيا
مخاوف البالغين
مخاوف الأطفال
علاج الفوبيا
دور الأسرة في العلاج
خواف الأماكن المفتوحة أو المزدحمة
الخوف من الحيوانات
الخوف من البحر أو الماء عامة
الخوف من الأجهزة
الخوف من الرعد والبرق
الخوف على الآباء والخوف من الآباء
الخوف من المبيت خارج البيت
الخوف من ركوب السيارة
خواف الحشرات
علاج خواف الأماكن المرتفعة
الخوف من الموت لدى البالغين
الخوف من الموت لدى الطفل
الرهاب أو الخوف الإجتماعي
التدرب على علاج التوتر النفسي
الاسترخاء
توكيد الذات
المراجع

 

ما هو الراهاب أو الخواف أو الفوبيا

 إن لفظ "فوبيا" phobia  أو رهاب أو خواف (أو الخوف المرضي) هو عبارة عن خوف من شئ معلوم  و محدد بعينه أو موقف بعينه ، و إما هو رهاب  phobia من أى موقف يجلب الخجل و الإحراج لدى الشخص المصاب ولا يتناسب هذا الخوف مع الشئ أو الموقف المثير لهذا الخوف ويتجه المصاب بالفوبيا إلى تجنب الشئ الذي يثير خوفه دائمًا ، و هى تعتبر من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً.
و تكمن خطورة الإصابة بها إلى الضيق الشديد المصاحب للمرض و الذي يؤدي بالإنسان إلى مشاكل نفسية أخرى من إكتئاب و غيره..

ويقترن الخوف وتجنب الأشياء المسببة لهذا الخوف بأعراض الإثارة والتهيج النفسي مثل التوتر، زيادة ضربات القلب، العرق، صعوبة التنفس، الفزع، الصداع، الدوخة، الدوار، الخجل، اليأس، فقدان الفرحة والبهجة، وكبت الطموح.


ويلاحظ أن إصابة إنسان معين بهذا المرض كثيرًا ما يتسبب في تحديد نشاطه  وتعطيل أعماله وأعمال من يصاحبه.. ورغم أن المصاب بالفوبيا يرى أن إحساسه بالخوف غير منطقي ولا عقلاني فلا يقلل ذلك من الخوف. وفي أحيان كثيرة لا نجد للإرادة أى دور أو سيطرة على هذا الخوف لأنه كما سنذكر في أسبابه أنه خوف مرضي.


ورغم أنه هناك كثير من المواقف التي تثير الخوف أكثر من غيرها إلا أنه عندما يكون الخوف مشكلة كبيرة ورئيسية في حياة المصاب تتسبب في إعاقة كبيرة لنشاطه الاجتماعي والمهني والأكاديمي ونتدخل للعلاج لأن المرضى لا يستطيعون التخلص من مخاوفهم رغم علمهم أنها غير معقولة بل ربما يعطون بعض التبريرات لها.

 

و مع ذلك فإن أكثر المرضى المصابين بالفوبيا لا يستشيرون الأطباء النفسيين إما للهروب من مواجهة المرض النفسي أو عدم الاعتراف به و إما لجهل المصاب بخطورة الإصابة بمثل هذا المرض أو بسبب حساسيته المفرطة تجاه المرض الننفسي والخجل منه أو بسبب  الخوف من سخرية الناس لخوفه من هذه المخاوف التافهة في نظرهم ولذلك فهم في عذاب دائم وصامت.

 

        ما هو الراهاب أو الخواف أو الفوبيا المخاوف المرضية الرئيسية