000

  الأدوية النفسية أثناء الرضاعة الطبيعية أمور هامة تخص الأدوية النفسية الأدوية النفسية الرئيسية 1
ذات صلة
العلاج المعرفي للإكتئاب
علاج الاضطرابات النفس جسدية
dd
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الأدوية النفسية
مضادت الإكتائاب وأدوية القلق والهلع والمخاوف
مجموعة البنزو ديازبين والأدوية المنومة
مضادات الذهان وأدوية علاج الفصام والإضطرابات الذهانية
مثبتات المزاج وأدوية علاج الإضطراب الوجداني
أمور هامة تتعلق بالأدوية النفسية
المراجع

 

أمور هامة تخص الأدوية النفسية

الأدوية النفسية أثناء الرضاعة الطبيعية


اعتمدت المعلومات المتوفرة عن هذا الموضوع على بعض الدراسات المحدودة وبعض الحالات الفردية.. لكن بصفة عامة يسهل استنباط الآثار الجانبية الحادة المترتبة أو المستبعدة أثناء استخدام الأدوية النفسية والرضاعة الطبيعية في وقت واحد.. فليس هناك شئ مؤكد ومضمون عند الاستخدام طويل الأمد بطريقة آمنة تمامًا فيجب الحذر في التعامل مع هذه المسألة.

القواعد العامة:

  • في كل حالة بذاتها نحتاج أن نزن بين الضرر الناتج عن تعرض الطفل الرضيع للدواء والفوائد الحاصلة له ولأمه من الرضاعة الطبيعية.
  • هناك أطفال لهم ظروف صحية تجعلهم في خطورة أعلى من غيرهم بالنسبة للتعرض للدواء النفسي وهم (المبتسرين، مرضى الكلى، مرضى الكبد، مرضى القلب، من يعانون من تأخر عصبي).
  • يجب أن تتم متابعة دقيقة لهؤلاء الأطفال لرصد أى آثار جانبية للدواء وأيضًا متابعة النمو والتطور وعادات الأكل الخاصة بهم.
  • ليس من المناسب أبدًا حرمان الأم من تلقي العلاج النفسي لصالح الرضاعة الطبيعية حين تكون عرضة للانتكاس، فصحة الأم النفسية لها الأولوية..

ولكن رأيي الشخصي أنه ليس من المناسب أبدًا حرمان الطفل من نمو وتطور طبيعي.. إذن فما المانع من الرضاعة الصناعية حفاظًا على علاج الأم وصحة الطفل.
ملحوظة:
في البيئات الفقيرة جدًا والمستويات المتدنية اجتماعيًا توقف الرضاعة قد يعني جوع الطفل وتعرضه لسوء التغذية ذو المراحل الخطرة Marasmus .

  • إذا كانت الأم تتناول علاجًا أثناء الحمل حتى وقت الولادة فمن الأفضل أن تستمر عليه في الرضاعة لتجنب أعراض الانسحاب التي قد تحدث لرضيعها.
  • الأمهات اللاتي يتعاطين المنومات ينصحن بتجنب نومهن بجانب الأطفال لتجنب حالات الاختناق.
  • قدر الإمكان يجب الآتي:
  • تخفيض الجرعة.
  • تجنب استخدام عدة أدوية معًا.
  • محاولة فصل وقت ارتفاع نسبة الدواء في الدم عن وقت الرضاعة (لكن قد يصعب ذلك في حديثي الولادة).

بعض الأنواع المفضلة:

  • مضادات الاكتئاب:باروكستين Paroxetine (سيروكسات)، سيرترالين Sertraline (مودابكس).
  • مضادات الذهان: سلبيريد Sulpiride (دوجماتيل)، أولانزابين Olanzapine (زيبركسا - أولابكس).
  • مثبتات المزاج  (مضادات التشنج):بصفة عامة استخدام مضادات الذهان أفضل  ويجب الحذر الشديد من حدوث حمل قد يستخدم الفالبرويت Valproate (ديباكين) لكن يجب التنبه لاحتمال حدوث تسمم كبدي للرضع.

مضادات الاكتئاب أثناء الرضاعة الطبيعية

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات : Tricyclic antidepressants

جميعها تفرز في اللبن ولكن لحسن الحظ تكون نسبها متدنية جدًا في دم الرضيع لذلك لم تسجل إلى الآن آثار جانية لدى الأطفال منها (الأميتريبتالين Amitripline – النورتريبتالين Nortriptaline – الكلومبيرامين Cluomipramine – الإيميبرامين Imipramine – الدوثيبين Dothiepin – الديسيبرامين Desipramine).
استثنى من ذلك حالتان سجلتا.. الأولى كانت لرضيع ذو 8 أسابيع تعرض لمشاكل في التنفس (Respiratoy depression ) وتحسن بعد 24 ساعة، والثانية كانت رضيع عانى من ضعف في الرضاعة (آلية المص) وانخفاض في أداء العضلات hypotonia وانخفاض في مستوى الوعى drowsiness وتحسن بعض 24 ساعة أيضًا.
أجريت دراسة على 15 طفل تعرضوا للدوثيبين أثناء الرضاعة وتم تقييهم عند عمر 3 – 5 سنوات ولم تظهر أى مشاكل في قدراتهم المعرفية.
قد أقر المعهد القومي للصحة والتمييز الإكلينيكي NICE في المملكة المتحدة أن عقاري أميبرامين ونورتريبتالين يفرزا بمستويات متدنية جدًا في لبن الأم ولكن بصفة عامة نسنطيع أن نقول أنه لا ينصح باستخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات أثناء الرضاعة إلا إذا سبق وأن تناولتها الأم أثناء الحمل.

  • السيتالوبرام Citalopram

يفرز السينالوبرام في لبن الأم ويظهر أيضًا في دم الرضيع بمستويات متدنية جدًا.. وإن كانت أعلى قليلاً من الفلوفوكسامين Fluvoxamine والسيرترالين Sertraline والباروكستين Paroxetin .
يصل السيتالوبرام إلى أعلى مستوى له في دم الأم في خلال 3 – 9 ساعات.. وسجلت حالة فردية لرضيع تعرض له أثناء الرضاعة عانى من صعوبات في النوم ولكنه تحسن بعد تنصيص الجرعة الموصوفة للأم.
حالة أخرى لرضيع تعرض له أثناء الحمل والرضاعة عانى من تنفس غير منتظم ومشاكل في النوم واضطراب في التوتر العضلي Hyper & Hypotonia حدث ذلك  خلال 3 أسابيع من الولادة وفسر حدوث ذلك بأعراض انسحاب للعقار بالرغم من استمرار الأم في تناوله.
حين أجريت دراسة على 31 طفل تعرضوا للعقار أثناء الرضاعة ظهرت حالة واحدة لكل من الأعراض الآتية (مغص، مشاكل التغذية، عدم الاستقرار والتوتر العصبي).
بصفة عامة لا ينصح المصنعون له باستخدامه أثناء الرضاعة.

  • إسيتالوبرام Ecitalopram

بالرغم من إفراز العقار في لبن الأم إلا أنه لم يلاحظ وجود أى آثار جانبية في تقريرين منفصلين.. وعندما أجريت دراسة على 8 أمهات يرضعن أطفالهن أثناء تناول العقار ثم قياس مستواه في الدم خلال 2 – 11 ساعة بعد تناوله ولم يتم ملاحظة أى أعراض جانبية على أطفالهن وكانت مستوياته في دم خمسة من هؤلاء الأطفال متدنية جدًا أو غير قابلة للقياس لقلتها.. لكن في نفس الوقت مصنعوه يحبذون عدم استخدامه أثناء الرضاعة.

  • فلوفوكسامين Fluvoxamine

يفرز هذا العقار في لبن الأم وتتراوح مستوياته في دم الرضع من الانخفاض الشديد إلى نصف مستواه في دم الأم.. لحسن الحظ لم تلاحظ أية آثار جانبية على الرضع وتم قياس مستوياته في دم الأم بعد 4 ساعات من تناوله لكن أيضًا صانعوه لا يحبذون استخدامه أثناء الرضاعة.

  • الفلوكسيتين Fluoxetine

هو من مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية SSRI وهو أكثر عقار في هذه المجموعة توافرت عنه معلومات.. يفرز هذا العقار في لبن الأم وإن كان يظهر في دم الرضع بمستويات قليلة إلا أنه يكون مستواه أعلى من الباروكستين Paroxetine والفلوفوكسامين Fluvoxamine والسيرترالين Sertraline وشبه مساوي للسيتالوبرام Setalopram .. لم تلاحظ أية آثار جانبية على الأطفال الذين تعرضوا له أثناء الرضاعة باستثناء طفلين.. الأول كان يعاني من كثرة البكاء وقلة النوم وإسهال وقئ، والثاني كان يعاني من كثرة النوم وقلة الرضاعة وانخفاض التوتر العضلي وأنين وشخير وحمى أيضًا..
وهناك حالة أخرى ظهر لديها نشاط صرعي عند أعمار 3 أسابيع و4 شهور و5 شهور..
كانت الأم تتناول عقاري الفلوكسيتين  Fluxetine و الكاربامازيبين Carbamazepine وعندما تم إجراء دراسة على أطفال رضعوا من أمهات تتناول العقار بأثر رجعي قورنت فيها مستويات النمو لهؤلاء الأطفال بمستويات نمو بأطفال آخرين لم يتعرضوا لهذا العقار وظهر تدني واضح لمنحنى النمو Growth curve للأطفال الذين تعرضوا للفلوكسيتين.. وفي دراسة أخرى أجريت على 11 رضيع تعرضوا للعقار ثم متابعة نموهم العصبي وزيادة الوزن اللذان كانا طبيعيين رغم تعرض هؤلاء الأطفال أثناء الحمل والرضاعة..
أيضًا تم متابعة 4 رضع في دراسة أخرى تعرضوا للعقار أثناء الرضاعة فقط لم يلاحظ عليهم أى مشاكل في النمو والتطور.. وأثناء دراسة على 11 رضيع تعرضوا للفلوكستين أثناء الرضاعة لوحظ هبوط في مستوى السيروتونين بالصفائح الدموية عند رضيع واحد.
ويرى مصنعو العقار محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام العقار أثناء الرضاعة وإذا اضطررنا لذلك يفضل استخدام أقل  جرعة ممكنة.

  • باروكستين Paroxetine

يفرز الباروكستين في لبن الأم وتتراوح مستوياته في دم الرضع من مستوى منخفض جدًا إلى مستوى غير ملحوظ..
عرفت حالة فردية لبعض الآثار الجانبية عن تعرض رضيع للباروكستين أثناء الرضاعة وكانت كالآتي:
عند عمر 18 شهر عانى من قئ وتهيج نتج عن نقص شديد بالصوديوم في الدم.. كانت الأم تتناول جرعة حوالي 40 مجم برغم كل ما سبق كانت مستويات العقار غير ملحوظة سواء في لبن الأم أو في دم الرضيع.. لكن لحسن الحظ لم تلاحظ أى آثار جانبية أخرى.
تم متابعة أطفال 27 أم مرضعة تناولن الباروكستين وتوبعت مراحل التطور عند هؤلاء الأطفال عند 3 شهور و6 شهور و12 شهر وكانت طبيعية.
بالنسبة لرأى مصنعو العقار فهم لا يمانعون من استخدامه (Can be considered)

  • سيرترالين Sertraline

يفرز السيرترالين في لبن الأم ويظهر في دم الرضيع بمستوى منخفض، يصل العقار لأعلى مستوياته في لبن الأم بعد 7 – 10 ساعات من تناوله وبصفة عامة لم تلاحظ أية آثار جانبية لتعرض الأطفال له.
لكن لوحظت بعض أعراض الانسحاب مثل (التهيج، عدم الاستقرار، قلة النوم، نوبات فزع) ظهرت هذه الأعراض بعد التوقف المفاجئ عن تناول الأم للعقار وقد كان تعرض له أثناء الحمل وعانى من هذه الأعراض بعد الولادة.
ينصح مصنعو الدواء بعد استخدامه أثناء الرضاعة ولكن المعهد القومي للصحة والتميز الإكلينيكي NICE أقر استخدام السيراترالين بناء على مستوياته المتدنية جدًا في لبن الأم.

  • ريبوكستين Reboxetine

يفرز الريبوكستين في اللبن وتتراوح مستوياته في دم الرضيع بين منخفض وغير ملحوظ، عند متابعة أربعة رضع عن آثاره الجانبية لم يلاحظ شئ وفي نفس الوقت كان 3 منهم يتمتعون بتطور طبيعي normal development milestones بينما الرابع تأخر في تطوره لكن أغلب الظن أن هذا لم يكن بسبب تناول الأم للعقار..
يصل إلى أعلى مستوياته في لبن الأم بين 1 – 9 ساعات من تناول الأم له..
يؤيد المصنعون له استخدامه إذا كانت الفائدة المرجوة أعلى من الخطورة المتوقعة.

  • فينلافاكسين Venlafaxine

يفرز في لبن الأم ويظهر في دم الرضع بمستوى منخفض.. وتعتبر مستوياته أعلى من السيرترالين والفلوفوكسامين والباروكستين بالرغم من عدم إجراء مقارنة مباشرة.. لحسن الحظ لم تلاحظ أية أعراض جانبية منه.
رصدت حالة لطفل حديث الولادة كانت أمه تتناول العقار أثناء الحمل وبعد الولادة بيومين بدأ يعاني من إجهاد وعصبية شديدة وتنفس غير سريع ورضاعة ضعيفة (آلية المص ضعيفة) وجفاف وبعد أسبوع ظهر تحسنه عندما تعرض للدواء عن طريق الرضاعة.. فسرت هذه الحالة على أنها أعراض انسحاب تتحسن على الرضاعة الطبيعية.

لا ينصح المصنعون باستخدام العقار أثناء الرضاعة.

  • مثبطات أكسدة الكاتيكولامينات الأحادية MAOIs

لم تتوافر ملعومات كافية بصددها.

  • ميكلوبيميد Moclobemide

يفرز في اللبن ويظهر بمستوى منخفض في دم الرضع.. ولحسن الحظ لم تلاحظ أعراض جانبية بسببه..
يصل إلى أعلى مستوياته في لبن الأم بعد ثلاث ساعات، يؤيد مصنعوه استخدامه في حال رجحت كفة الفائدة المرجوة منه على الخطورة المتوقعة.

  • ميانسيرين Minaserin

يفرز في اللبن ولم تلاحظ آثار جانبية على طفلين أجريت عليها دراسة.

  • ميرتازابين Mirtazapine

يفرز في لبن الأم ويظهر في دم الرضع بمستويات منخفضة أو غير ملحوظة، لم تلاحظ آثار جانبية على الأطفال الذين تعرضوا له أثناء الرضاعة..
تم متابعة طفل واحد ولم يظهر عليه أى تدني في تطوره النفسي والحركي..
أجريت دراسة أخرى على 8 رضع ولم تظهر عليهم آثار جانبية وتمتعوا جميعًا بمراحل نمو طبيعية ولكن سجل 3 أطفال انخفاض في منحنى الوزن فكانوا بين المنحنى العاشر والمنحنى الخامس والعشرون مئويًا لكن هؤلاء الأطفال ولدوا بوزن أقل من الطبيعي Low birth weight
لا ينصح المصنعون باستخدماه أثناء الرضاعة.

  • ترازودون Trazodone

قيمت مستوياته في لبن الأم بعد جرعة واحدة وكانت منخفضة.. نبه المصنعون على إمكانية إفرازه في لبن الأم وأهمية الانتباه لذلك.

مضادات الذهان أثناء الرضاعة

  • هالوبيريدول  Buryrophenones (Haldoperidol)

يفرز الهالدوبيريدول في لبن الأم ويظهر بمستويات مختلفة.. وعند متابعة طفل تعرض للعقار أظهر نموًا طبيعيًا.. لكن عند متابعة 3 أطفال تعرضوا للهالدوبريدول والكلوروبرومازين معًا أظهر الثلاثة تأخرًا في النمو.

  • كلوربرومازين Phenothiazine (cloropromazine)

يفرز في لبن الأم ويظهر بمستويات مختلفة في لبن الأم وبالتالي يظهر بنسب متفاوتة في دم الرضيع.
لوحظت البلادة على رضيع تعرض للعقار وفي نفس الوقت لم تلاحظ أى إشارات للبلادة على رضيع آخر تناولت أمه جرعات أعلى.. ولوحظ تأخر في النمو على 3 رضع تعرضوا للهالوبيريدول والكلوروبرمازين.
عند متابعة حالة تعرضت للبيرفينازين Perphenazine وحالتين تعرضا للترايفلوبيرازين Trifluoperazine لم تظهر أى آثار جانبية.
ملحوظة:

المعلومات غير المذكورة في هذا الجزء غير متوفرة.

  • فلوبنثيكسول Thioxanthenes (flupentixal)

زكلوبنثيكسول (zuclopentixal)
كلا الدوائين يفرزا في لبن الأم ولكن لم ترصد آثار جانبية سواء في العقار الأول أو سبع حالات للعقار الثاني.

  • سلبيرايد Sulpiride

أجريت بعض الدراسات الصغيرة على تناول العقار وأظهرت هذه الدراسات الآتي:

  • تحسن الرضاعة عند استخدامه.
  • الكمية التي تفرز في لبن الأم قليلة.
  • لم تلاحظ آثار جانبية.
  • في نفس الوقت لا ينصح المصنعون باستخدامه.
  • أميسلبيرايد Amisulpiride

لا توجد معلومات متوفرة عنه.. والمصنعون يمنعون استخدامه.

  • أريبيبرازول Aripiprazole

يفرز هذا العقار في لبن الأم.. ولم تلاحظ آثار جانبية لعدم توافر معلومات كافية..
رصدت حالة لأم فشلت في الرضاعة بعد استخدامه أثناء الحمل.. وينصح مصنعوه بعدم استخدامه أثناء الرضاعة.

  • الكلوزابين Clozapine

يفرز في لبن الأم..
عند إجراء دراسة على 4 أطفال تعرضوا للعقار أثناء الرضاعة ظهر الآتي:

  • طفل عانى من كثرة النوم.
  • طفل عانى من فشل في تصنيع كرات الدم البيضاء agranulositosis وقد تحسن عند توقف الأم عن تناول العقار.
  • لم تظهر آثار جانبية على الطفلين الآخرين.
  • رصدت حالة لرضيع عانى من ضعف الرضاعة وتهيج وتشنجات واضطراب الدورة الدموية والقلب.
  • حالة أخرى لطفل تعرض للكلوزابين أثناء الحمل والرضاعة عانى من تأخر في الكلام.
  • نظرًا لخطورة حدوث انخفاض في كرات الدم البيضاء وتشنجات يفضل الابتعاد تمامًا عن الكلوزابين أثناء الرضاعة لحين توفر معلومات أكثر.
  • ينصح المصنعون بعدم استخدامه أثناء الرضاعة.
  • أولانزابين Olanzapine

يفرز في لبن الأم وتتراوح نسبته في دم الرضع من منخفض إلى غير ملحوظ.
ظهرت حالة تعرضت له عانت من أصفرار اللون Jaundice وكثرة النوم Sedation واستمر ذلك حتى بعد إيقافه وتبين أن هذا الطفل تعرض للعقار أثناء الحمل ويعاني من تضخم في القلب وفي نفس الوقت توبع طفل آخر ولم تظهر عليه أى أعراض.
عند إجراء دراسة على سبعة أطفال تعرضوا للعقار لم تظهر أية أعراض جانبية على أربعة منهم والآخرون أحدهم لم يتسن متابعته والثاني كان متأخرًا في نموه عن عمره (لكن والدته كانت تتناول عقار آخر غير الأولانزابين) والثالث عانى من النعاس Drowsiness وقد تحسنوا عند تنصيص جرعة الأم.
متوسط الارتفاع الأقصى لمستوى العقار في لبن الأم كان حوال ساعات من تناول الجرعة.. ولا ينصح المصنعون بتناول العقار أثناء الرضاعة.

  • الكوتيابين Quetapine

يفرز في لبن الأم.. وعند متابعة 3 حالات منفصلة لم تظهر أى أعراض جانبية رغم أن أحدهم تعرض للكوتيابين مع الباروكستين (Quetapine + Paroxetine)
عند متابعة رضيع تعرض للكوتييابين مع فلوفوكسامين وجد أنه يتمتع بمراحل نمو طبيعية.. وعند إجراء دراسة على استخدام الكوتيابين لبدء علاج الاكتئاب للأمهات طفلان من ستة ظهر عليهما تأخر بسيط في التطور لكن لم يظن أن يكون الكوتيابين هو السبب وكانت الجرعة الموصوفة 25 – 400 مجم/ اليوم.
سجلت حالة عانى طفل تعرض للعقار من زيادة في ساعات نومه وكان قد تعرض لمزيج من الكوتيابين Quetapine والميرتازابين Mertazapine والبنزوديازيبين Benzodiazepine وأغلب الظن أن النعاس كان بسبب البنزوديازيبين.
لا ينصح المصنعون باستخدامه.

  • الريسبريدون Resperidone

يفرز في لبن الأم.. وتوبعت 5 حالات لم تظهر أعراض جانبية.. كما توبعت حالتين في نموهما لم تظهرا أية مشاكل في النمو.. لا يؤيد المصنعون استخدامه أثناء الرضاعة.

  • سيرتيندول Sertindol

لا توجد معلومات متوفرة.

  • زيبراسيدون Zeprasidone

لا توجد معلومات متوفرة.

مثبتات المزاج Mood stabilizers and antiepileptics

  • كاربامازيبين Carbamazepine

يفرز في لبن الأم ويتراوح مستواه في دم الرضيع من 6 – 65% من دم الأم.
سجلت عدة آثار جانبية لدى عدد من الأطفال المتعرضين للعقار إحداها حالة التهاب كبدي مراري Cholestanic hepatitis تحسنت بعد وقت الرضاعة.
حالة أخرى عانت من فشل مؤقت في وظائف الكبد مع ارتفاع في مستوى العصارة المرارية بالدم وارتفاع إنزيم الـ GGT وتحسنت هذه الحالة تلقائيا مع استمرار الرضاعة.
حالة اخرى ظهر عليها حركة تشبه التشنجات ونعاس وتهيج وصراخ وكانت أمه تتناول عدة عقاقير...
في حالتين كان هناك زيادة في الاستثارة العصبية hyperexcitability وثلاث حالات عانوا من صعوبات التغذية Poor feeding
ينصح المصنعون باستخدام العقار إذا رجحت كفة الفائدة المرجوة عن الضرر المتوقع بشرط متابعة الأعراض الجانبية على الرضع.

  • لاموتريجين Lamotrigine

يفرز في لبن الأم.. وتتراوح نسبته في دم الرضيع من 18 – 50% من دم الأم..
عند متابعة 30 طفل لم تظهر آثار جانبية بالأخص الطفح الجلدي وأيضًا لم يظهر تغير في مستويات وظائف الكبد وأملاح الدم في 10 أطفال تمكنا من الحصول على تحليلاتهم ولكن ظهرت زيادة في الصفائح الدموية عند 7 أطفال.
نظرًا لوجود خطورة وإن كانت نظرية لحدوث طفح جلدي خطر على الحياة يفضل الابتعاد عن اللاموتريجين قدر الإمكان.
يرى المصنعون الموازنة بين المنافع والمضار عند استخدام العقار.

  • ليثيوم Lithium

يفرز في لبن الأم.. تتراوح نسبته في دم الرضيع من 5 – 200% من دم الأم.. سجلت عدة آثار جانبية أحدها لطفل عانى من زرقة وبلادة وانخفاض في الحرارة وانخفاض في التوتر العضلي ولغط في القلب.. كان هذا الرضيع قد تعرض للعقار أثناء الحمل والرضاعة وتحسن بعد ثلاثة ايام من وقف الرضاعة.
(لماذا نوقف الرضاعة ولا نوقف العلاج أو نغيره؟)
على مجموعة أخرى لم نلاحظ آثار جانبية أو أعراض سمية.. وتتفاوت الآراء المتاحة عند استخدام اللاموتريجين أثناء الرضاعة من المنع التام لاستخدامه إلى إعطاء القرار للأم في اختياره كعلاج.
يجب الانتباه لاحتمالية حدوث مشاكل في كيمياء الدم والأملاح بالدم وجفاف لذلك يجب مراقبة حالة الطفل المتعرض لهذا العقار لتجنب حدوث آثار سمية.
يمنع المصنعون  استخدام الليثيوم أثناء الرضاعة.

  • الفالبرويت Valproate

يفرز في لبن الأم وتتراوح مستوياته في دم الرضيع من غير ملحوظ إلى 40% من دم الأم..
ظهرت حالة عانت من فقر الدم وانخفاض في الصفائح الدموية وكان الرضيع عمره 3 شهور وتعرض للعقار أثناء الحمل والرضاعة وتحسنت حالته عند وقف الرضاعة.
يرفض المصنعون إعطاؤه للأم المرضع لخطورة حدوث التسمم الكبدي الذي يكون الأطفال معرضين له أكثر من غيرهم.

المنومـــات

  • البنزوديازيبين Benzodiazepine

يفرز في لبن الأم.. وتتراوح مستوياته في دم الرضيع من غير ملحوظة إلى 14% من دم الأم.
في بعض الأطفال لم تظهر آثار جانبية ولكن في مجموعة أخرى ظهرت أعراض كثرة النوم والبلادة وفقدان الوزن.
اللورازيبام Lorazepam والتيمازيبام Temazepam والكلونازيبام Clonazepam تفرز في لبن الأم بكميات قليلة.
سجلت حالة توقف في التنفس لرضيع تعرض للكلونازيبام أثناء الحمل والرضاعة ولكنها كانت حالة فردية ولم تسجل حالات أخرى.
البنزوديازيبينات طويلة الأمد Long half life كالديازيبام يجب تجنبها أثناء الرضاعة ويجب متابعة حدوث توقف في التنفس وهبوط في أداء وظائف الجهاز العصبي.

  • البروميثازين Promethazine

لا توجد معلومات متوفرة بهذا الصدد.

  • زوبيكلون Zopiclone – زولبيديم Zolpidem -  زاليبلون Zaleplon

كلهم يفرزوا في لبن الأم بكميات قليلة.
بالنسبة للزولبيديم فهو يصل إلى أعلى مستوياته في لبن الأم بعد 4 ساعات من تناول الجرعة (20مجم).. بينما الزاليبلون بعد ساعة تكون مستوياته في اللبن نصف مستوياته في البلازما..
لا يحبذ المصنعون استخدام هذه العقاقير أثناء الرضاعة.

 

 

    الأدوية النفسية أثناء الرضاعة الطبيعية أمور هامة تخص الأدوية النفسية الأدوية النفسية الرئيسية