000

      إضطراب نتف الشعر اضطرابات السيطرة على الدوافع الرئيسية 1
ذات صلة
استشارات حول إضطرابات السيطرة على الدوافع
الشخصية العدوانية
عن الوسواس القهري
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الدوافع
إضطرابات الدوافع
ماذا تعرف عن إضطرابات السيطرة على الدوافع
الاضطراب الانفجاري المتقطع
هوس السرقة
هوس اشعال الحرائق
المقامرة المرضي
هوس نتف الشعر
المراجع

 

اضطـــــــــراب نتــــــــــف الشعــــــــــر

Trichotillomania

وقد عرف اضطراب نتف الشعر منذ القرن الثاني عشر حيث يقوم الشخص المصاب بنتف الشعر جراء شعوره بالقلق والتوتر ليخلف مناطق من جسمه منزوعة الشعر غالبها مناطق ظاهرة لدى الآخرين.. وقد وصفت كرات الشعر وهى تراكم الشعر (الذي يبلعه المريض بعد نتفه) داخل الأمعاء لتكون كرات من الشعر  في أواخر القرن الثامن عشر.

مسببـــــــــــات المـــــــــــرض

لا توجد هناك اسباب محددة للمرض لمصاحبته الكثير من الخجل والسرية.. فمثل هؤلاء المصابين لا يفصحون إطلاقًا عن مدى معاناتهم من نتف الشعر ولا اضطراب نتف الشعريطلبون المساعدة لعلاج ذلك..

ويبدأ الاضطراب في سن متقدمة من منتصف المراهقة وتصل نسبة الإصابة من 0.6% إلى 3.4%، وتزيد نسبة الإصابة بشكل ملحوظ في النساء لتصل إلى 9:1 عن الرجال.

ويظهر الاضطراب في مرحلة الطفولة وهو ما يسمى النوع الطفولي وتتساوى فيه نسبة الإصابة في الصبية والبنات وفي الغالب يكون هو الطفل الأكبر لدى العائلة ويلاحظ وجود مناطق منزوعة الشعر برأسه، وتزيد نسبة هذا النوع من الاضطراب عن النوع الآخر وهو الاضطراب في مراحل المراهقة والبلوغ والذي يقل كثيرًا في خطورته عن النوع السابق.

تصل نسبة المرضى الذين يبلعون الشعر المنزوع (المنتوف) من   33% إلى 40% ويعاني حوالي 37.5% منهم من كرات الشعر والمعروفة داخل أمعائهم.

الاضطرابات المصاحبة

وقد وجد أن هناك ارتباط وثيق وملحوظ بين اضطراب نتف الشعر والوسواس القهري واضطرابات القلق الأخرى.. كما أن هناك العديد من الأمراض التي تتزامن المعاناة منها بمصاحبتها باضطراب نتف الشعر مثل اضطراب توريت و اضطرابات المشاعر خاصةً الاكتئاب واضطرابات الشخصية خاصةً اضطراب الشخصية الوسواسية، اضطراب الشخصية الحدية، اضطراب الشخصية النرجسية....، واضطرابات الأكل وعلى العكس عن باقي اضطرابات السيطرة على الدافع مثل اضطراب المقامرة المرضية واضطراب هوس السرقة فلا توجد علاقة مصاحبة وثيقة بين إدمان العقاقير أو المواد المخدرة وبين اضطراب نتف الشعر.

مسببــــــــــــــات المـــــــــــــرض

1.العوامل النفسية:

ومثله مثل باقي اضطرابات السيطرة على الدوافع فلديه مسببات متعددة ولكن يرتبط حدوثه بحدوث توتر شديد في حوالي 25% من الحالات.

وتؤثر الكثير من العوامل على حدوث مثل هذا الاضطراب مثل اضطراب العلاقة بين الأم والطفل، خوف الطفل الشديد من بقائه وحيدًا، فقدان شئ عزيز على الطفل، إدمان العقاقير في مراحل المراهقة المتقدمة...

وتؤثر الإصابة بالاكتئاب كثيرًا في ديناميكية حدوث مثل هذا المرض.

2.العوامل البيولوجية:

تشير الكثير من النظريات والدراسات البيولوجية إلى وجود خلل بأنظمة السيروتونين ونظام الأوبييت الداخلي في المخ  وتعاني عائلات مثل هؤلاء المرضى من تاريخ سابق لوجود العديد من الاضطرابات النفسية الأخرى مثل اضطرابات السيطرة على الدوافع، أعراض الوسواس القهري التي تعزز وجود دور للعوامل الجينية كمسببات لتلك الاضطرابات.

الأعـــــــراض الإكلينيكيـــــــة والتشخيــــــص

يعاني المريض من احساس متزايد من التوتر والقلق قبل قيامه بنتف الشعر وينتابه شعور بالمتعة والإشباع بعد قيامه بذلك، وتتأثر كل مناطق الجسم بذلك الاضطراب ولكن يزيد نتف شعر فروة الرأس عن باقي مناطق الجسم مثل الحواجب، الرموش، اللحية ويقل كثيرًا نتف شعر العانة والصدر.

و يتميز الشعر المنتوف بقصره ليظهر في صورة شعرات مكسرة مصاحبًا للشعر الطويل بالمنطقة المصابة.

لا توجد هناك أى اضطرابات بفروة الرأس أو الجلد ويتم تشخيص الاضطراب إذا ما توافرت لديه تلك الظواهر:

  • نتف المصاب المتكرر لشعره والذي يؤدي إلى فقدان واضح للشعر.
  • احساس متزايد بالتوتر قبل نتف الشعر مباشرةً أو عند محاولته مقاومة هذا السلوك.
  • احساس بالرضا والإشباع عند اقتلاع الشعر.
  • لايوجد تفسير للاضطراب من خلال اضطراب عقلي آخر ولا ينجم عن حالة طبية عامة (مثل مرض جلدي).
  • حدوث اضطراب في النشاط الاجتماعي أو الأكاديمي أو المهني أو في مجالات أخرى من الأداء الوظيفي.

التحاليــــــــــل المعمليــــــــة الباثولوجيـــــــــة:

التحاليل المعمليةيمكن تأكيد التشخيص الإكلينيكي للمرض بإجراء  عينة من فروة الرأس المصاب.. ويشكو المصابين الذين يبلعون الشعر المقتلع من تكون كرات شعر بالأمعاء و:

  1. ارتفاع في عدد كرات الدم البيضاء.
  2. انخفاض نسبة الهيموجلوبين بالدم لفقدان الدم المزمن من الأمعاء.
  3. قد يصاب الإنسان بإنسداد معوي مما يتطلب عمل أشعة على البطن.

مشابهــــــــــــات المـــــــــــرض

الوسواس القهري:

ويختلف مريض اضطراب نتف الشعر عن مريض الوسواس القهري في عدم وجود وساوس سابقة لارتكاب الفعل، كما أن تلك الأفعال القهرية ترتبط فقط بنتف الشعر.

الإضطرابات المصطنعة:

والذي يقوم من خلاله الشخص بتلك الأفعال فقط للحصول على إهتمام طبي في غير حاجة إليه.

اضطراب التمارض

اضطرابات الحركات النمطية:

حيث يقوم المصاب بحركات نمطية لا إرادية ولا تسبب لدى الشخص أى قلق أو توتر.

الصلع وتينيا الرأس:

وتتم التفرقة بين اضطراب نتف الشعر وبين الصلع وتينيا الرأس عن طريق أخذ عينة من فروة الرأس والقيام بتحليلها.

مســـــــــــار ومـــــــــــــآل المـــــــــــرض

عادةً يبدأ ظهور نتف الشعر قبل بلوغ الشخص سن السابعة عشرة ولكن تم تسجيل حالات حدثت لأول مرة في سن متأخر من العمر، ويأخذ الاضطراب أشكالاً من الانتكاسات ولكن يبقى مزمنًا.

ظهور متقدم قبل سن 6 سنوات: ويستجيب الطفل المصاب إلى العلاج بالإيحاء والعلاج النفسي التدعيمي كما أن الاضطراب عادةً ما يزول ويختفي بصورة سريعة.

ظهور متأخر بعد سن 13 سنة: وفيه يميل الاضطراب ليبقى مزمنًا مع ضعف الاستجابة للعلاجات السلوكية مثل النوع الأول.

 

العــــــــــــــــــلاج

لا يوجد إلى الآن إتفاق حول أفضل الاستراتيجيات والأشكال لعلاج اضطراب نتف الشعر.

العلاج العقاقيري: وينقسم إلى قسمين:

  1. العقاقير الجلدية: التي تتضمن العلاج بمركبات الكورتيزون والهيدروكسيد هيدكلورايد.
  2. العقاقير النفسية: مثل مضادات القلق التي تحمل صفات مضادات الهستامين، مضادات الاكتئاب، مضادات الذهان.. orapوقد لوحظ تحسن جلدي واضح لدى هؤلاء المضطربين عند تناولهم مضادات الاكتئاب خاصةً مثبطات استرجاع السيروتونين SSRI.. كما تم ملاحظة حدوث تحسن ملحوظ للمضطربين الذين يتناولون عقاقير SSRI عند تدعيمه بمركبات (أوراب)Pimozide وتستخدم مركبات الليثيوم للتحكم في اندفاعية وعدوانية هؤلاء المصابين.. كما أشارت بعض الدراسات إلى وجود نتائج جيدة من استخدام مركبات بوسبيرون، كلونازيبام، ترازودون.. وهناك دراسة وحيدة أشارت إلى مدى فاعلية مركبات نالتركسون للسيطرة على أعراض الاندفاعية لدى هؤلاء المصابين.

العلاج السلوكي

هناك العديد من البرامج السلوكية التي تستخدم وتأتي بنتائج إيجابية في مثل هؤلاء المصابين.

ويتم علاج الحالات المزمنة من المصابين باضطراب نتف الشعر بواسطة برامج العلاج السلوكي بالاستبصار والعلاج بالتنويم وبرامج تقويم السلوك.

 

برنامـــــــج سلوكــــي مفصـــــل

مقتــــــرح لعـــــلاج اضطـــــــراب نتــــــف الشعــــــر

البرنامج المعرفي السلوكي يتكون من 28 يوم:

المرحلة الأولى (7 أيام):

  • قم بتسجيل قائمة أهداف من العلاج وقم بقراءتها كل يوم و دَوِّن ما طرأ على ذهنك من أهداف جديدة.
  • حدد يوم التوقف النهائي عن نتف الشعر والذي سيكون بعد 28 يوم من بداية البرنامج.
  • حدد شكل الاحتفال بتخلصك من اضطراب نتف الشعر لكن لا تخطط لفعل شئ متعب أو مجهد.
  • دون الأسباب التي تريد أن تتوقف عن سلوك نزع الشعر من أجلها (كل الأسباب المهمة و التافهة).
  • اقرأ القائمة السابقة كل يوم من الأسبوع الأول و اضف إليها كل يوم ما طرأ على ذهنك من أسباب جديدة.

في جدول سجل كل مرة قمت فيها بنزع الشعر.

اليوم

الساعة

المدة

حدث سبق النتف

1-1

4:30

5 دقائق

خوف من الامتحان

1-1

7:00

3 دقائق

قلق من سفر مفاجئ

  • سجل - وبشكل دقيق - مواعيد تناول الوجبات ومواعيد النوم ومواعيد الاستيقاظ وذلك بشكل يومي.
  • عندما تراودك فكرة نتف الشعر اخرها لمدة 30 دقيقة و بعدها يمكنك فعل ما تريد.. لكن لا تنسى تدوين ذلك في الجدول.
  • لابد و أن تكون قد فعلت شيئًا إيجابيًا في نهاية كل يوم.
  • لا يمكنك الانتقال إلى المرحلة الثانية إلا بعد اتمام أفعال المرحلة الأولى بشكل دقيق.

المرحلة الثانية: (7 أيام):

  • قم بقراءة ما تم تدوينه من أسباب و أهداف خلال المرحلة الأولى و لا تلتفت إلى الفكرة التي تدور بداخلك حول تفاهة و سخافة هذا الفعل.
  • قم بقراءة ما تم تدوينه من نوبات النتف خلال المرلة الأولى. و لاحظ مدى ارتباط النتف بواقف معينة و هل الارتباط كان بالموقف أو ارتباطه بمشاعرك حول هذا الموقف.
  • قم بحساب عدد الدقائق التي أمضيتها في النتف خلال المرحلة الأولى ثم دوّن ذلك.
  • استكمل تدوين كل مرات نتف الشعر كما تم في الأسبوع الأول و المواقف المرتبطة بالنتف من توتر و المشاعر المرتبطة و محاولاتك للمقاومة و ذلك السلوك و مدى نجاحك أو فشلك في ذلك.
  • اجعل تعاملك مع ما تشعر على غير المعتاد و اكسر النمطية في ذلك حتى تكون أكثر انتباهًا لكل ما تفعله تجاه مشاعرك و لا تفعل شئ بتلقائية.. سيساعدك تغير أماكن أدوات الشعر مثل الأمشاط و الشامبرهات و غيرها في ذلك.
  • التوقف عن إخفاء مناطق النتف و عدم تجميلها بأى شكل من الأشكال.
    عند شعورك برغبة في النتف أجل ذلك لمدة 60 دقيقة و قد يساعدك تكرار قبض يديك ثم ارخاءها لمدة 30 ثانية.
  • استنشق بعمق من فتحة الأنف مع تكرار ذلك 3 مرات مع كتم النفس لفترة وجيزة.
  • اكثِر من تناول السوائل.
  • دوّن عدد المشروبات التي تناولتها خلال الأسبوع و خاصةً مشروبات القهوة و الكولا.
  • اضف أى أسباب أو أهداف جديدة تأتي إلى ذهنك.
  • مثل المرحلة الأولى يجب أن تكون قد فعلت شيئًا إيجابيًا في نهاية كل يوم.

المرحلة الثالثة: (7 أيام):

  • قد يصبح نتف الشعر بعد فترة فعلاً نمطيًا يفعله الإنسان دون ترتيب يؤدي مع أشياء كثيرة نمطية تؤدى كل يوم.. لذا يجب أن تُغير من السلوكيات النمطية لعدة أسابيع حتى و لو كانت غير مرتبطة بنتف الشعر مباشرة.
  • حاول أن تقلل من تناول مواد تحوي منبهًا كالقهوة و الكولا و تجنب المواقف التي تؤدي إلى التوتر كالجوع الشديد.
  • قم بإجراء تمارين الاسترخاء عند إحساسك بالتوتر (راجع باب الاسترخاء جيدًا).
  • التزم بكل ما سبق طوال فترة الأسبوع الثالث مع تدوين كل حالات النتف كما سبق.
  • لابد و أن تكون قد فعلت شيئًا إيجابيًا.

المرحلة الرابعة (7 أيام):

  • دوّن كل مرة نزعت فيها شعرة مع تدوين الوقت و اذكر سببًا مقبولاً لماذا قمت بها الفعل.. نتف الشعر؟ دوذن أيضًا شعورك بعد النتف و هل ساعدك نزع الشعر على إزالة السبب.
  • دوّن كل رغباتك للنتف.. الأسباب.. محاولات مقاومة الرغبة و مدى فاعلية هذه المحاولة.. و دوّن ما كنت تستطيع أن تفعله لكنك لم تفعله لمساعة نفسك.
  • استمر في تأخير النتف لمدة 60 دقيقة بعد الأكل و قبل النوم و بعد الاستيقاظ و استعن في ذلك بما قلنا سلفًا (قبض الأيدي و تمارين الاسترخاء).
  • تجنب المواقف المثيرة لتوترك و التي تؤدي إلى نتف الشعر.
    هناك مواقف لا يمكن تجنبها لذا يجب وضع خطة لكيفية التعامل مع مثل تلك الماقف.
  • غير اليد و الأصابع التي تنزع بها الشعر و كذلك اعتبار منطقة غرفة النوم و الحمام و السيارة منطقة محظور النزع فيها.
  • عند الرغبة في النتف يجب إيجاد سبب منطقي لذلك و دوّنه.
  • حاول أن تتأنى و تتأمل أثناء تناولك لوجباتك مع كثرة شرب السوائل.
  • خذ قسطًا وافرًا من النوم.
  • اضف خمس دقائق أخرى من التمارين الرياضية.
  • قراءة الأسباب و الأهداف التي من أجلها تود التوقف عن نزع الشعر و إضافة أى أسباب أو أهداف جديدة.
  • تحديد مكافأة لنفسك عن كل يوم تتوقف فيه عن نتف الشعر.
  • ذكّر نفسك بما حققته من التوقف لفترات طويلة.

المرحلة الخامسة: (7 أيام):

  • تعامل مع الرغبة الملحة بطريقة جديدة من خلال تمارين التنفس و الاسترخاء و تناول العصائر ، أخذ حمام ، التمارين الرياضية.. و تذكر أن حل أى مشكلة من خلال نزع الشعر سوف يؤدي إلى مشكلتين:
                      - عدم حل المشكلة الأصلية.
                      - نزع الشعر
  • لا تسمح لفكرة النتف أن تظل تدور في رأسك لمدة طويلة لكن حاول صرف ذهنك عنها.
  • جهز خطة مستقبلية لمقاومة فكرة إذا أتت إلى ذهنك في مواقف صعبة مثل: إذا أتت إليك الفكرة عند وفاة شخص عزيز و كيف ستشتت الفكرة وقتها.
  • واظب على الأنشطة اليومية للمراحل السابقة.
  • دوّن مشاعرك عن العلاج و النجاح فيه.
  • واظب على قراءة ما دونته عن حالتك مسبقًا و قارن الحال في بداية العلاج بما قد وصلت إليه من تحسن.

 

        إضطراب نتف الشعر اضطرابات السيطرة على الدوافع الرئيسية