000

      ماذا تعرف عن إضطرابات الدوافع اضطرابات السيطرة على الدوافع الرئيسية 1
ذات صلة
استشارات حول إضطرابات السيطرة على الدوافع
الشخصية العدوانية
عن الوسواس القهري
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الدوافع
إضطرابات الدوافع
ماذا تعرف عن إضطرابات السيطرة على الدوافع
الاضطراب الانفجاري المتقطع
هوس السرقة
هوس اشعال الحرائق
المقامرة المرضي
هوس نتف الشعر
المراجع

 

اضطرابات السيطرة على الدوافع

اضطرابـــــات الدوافـــــع

الدوافـــــع القهريـــــة

تضم  إضطرابات السيطرة على الدوافع ستة أنواع من الاضطرابات:السيطرة على الدوافع

  1. الاضطراب الانفجاري المتقطع.
  2. هوس السرقة.
  3. هوس اشعال الحرائق.
  4. المقامرة المرضية.
  5. هوس نتف الشعر.

 

ويتميز كل اضطراب من الاضطرابات السابقة بفقدان المقدرة على مقاومة دافع أو استثارة داخلية للقيام بفعل معين والذي يمثل خطرًا على الشخص الفاعل أو على الآخرين أو على كلاهما..

ويعاني المصاب باحدى تلك الاضطرابات في فترة ما قبل القيام بالفعل من قلق شديد وضغط نفسي قوي ولكن مباشرة بعد القيام بالفعل ينتابه شعور فوري من الرضا والاشباع، والشعور بالراحة والاطمئنان، ولكن سريعًا ما يعاني المريض من احساس مفعم بالذنب، و شعور بالندم والذعر، وربما تنبع تلك المشاعر من إدراك المريض بمدى الآثار السيئة على الآخرين نتيجة تلك الأفعال أو ظهور عواقب جنائية نتيجة بعض الاضطرابات مثل هوس اشعال الحرائق أو هوس السرقة.

مسببـــــات المـــــــرض

بالرغم من عدم وجود عامل محدد مسبب لحدوث تلك الاضطرابات إلا أنه توجد عدة عوامل تشترك جميعها كعوامل من الممكن أن تؤدي إلى ظهور مثل هذه الاضطرابات ومنها:

  • العوامل البيولوجية.
  • العوامل الاجتماعية.
  • العوامل النفس ديناميكية.

أولاً: العوامل البيولوجية

وقد ركزت الكثير من الأبحاث على معرفة العلاقة بين حدوث تلك الاضطرابات و بين وجود ميول عدوانية وسلوكيات عنيفة لدى هؤلاء الأشخاص.

وجود مناطق معينة بالمخ ينتج عن استثارتها نمو ميول عدوانية وسلوكيات عنيفة لدى الشخص المصاب مثل الجهاز اللمبي ويرتبط التحكم في هذه السلوكيات عن طريق مناطق أخرى من المخ.

وجود علاقة ما بين انخفاض مستوى مادة 5H1AA في سائل المخ CSF وزيادة مستقبلات السيروتونين الحرة في هؤلاء الأشخاص وبين ظهور تلك الأندفاعات العدوانية في الأشخاص المصابين.

وجود علاقة بين ظهور مثل هذه الاضطرابات المصحوبة بميول عدوانية وسلوكيات عنيفة وبين ارتفاع نسبة هرمون التستوسيترون بالدم.

كما أنه قد لوحظ في العديد من التقارير وجود سلوكيات عدوانية عنيفة لدى الأشخاص المصابين ببؤرة صرعية في الفص الصدغي بالمخ أو الذين يحملون تاريخ سابق لإصابات شديدة بالرأس.

ثانيًا: العوامل الاجتماعية:

وهو العامل المسئول عن ظهور مثل هذه الاضطرابات وتلك السلوكيات العنيفة لدى الأطفال صغار السن وذلك لمعاشرتهم للقدوة غير السوية كالآباء الذين يعانون من الاندفاعية المفرطة في التعامل مع زوجاتهم أمام الأولاد.

أو الأطفال المعرضين للعنف من قبل الآباء في سن صغيرة أو الذين يتناولون الكحوليات في سن مبكرة أو الذين يعانون من ممارسة الآخرين سلوكيات عنيفة وعدوانية عليهم.

ثالثًا: العوامل النفس ديناميكية

وفيها تمثل تلك الاضطرابات والسلوكيات ملاذًا للشخص المصاب من الضغط الشديد الواقع عليه نتيجة لضعف مدى قوة الدفاعات النفسية لهؤلاء الأشخاص. وتنشأ تلك الاضطرابات (اضطرابات السيطرة على الدوافع) ممرًا لعبور تلك الأعراض المقلقة للشخص فيأتي الشخص بالأفعال التي تخفف من القلق والتوتر المسيطر عليه.

وقد علل بعض العلماء السلوكيات الاندفاعية بأنها نتيجة ضعف بالذات البالغة والذات العليا صاحبة المُثل العليا والمبادئ المصاحبة لصدمات نفسية وتاريخ من الحرمان الطفولي لدى الشخص.

أنواع إضطرابات السيطرة على الدوافع:

  1. الاضطراب الانفجاري المتقطع

  2. هوس السرقة

  3. هوس اشعال الحرائق

  4. المقامرة المرضية

  5. هوس نتف الشعر

 

        ماذا تعرف عن إضطرابات الدوافع اضطرابات السيطرة على الدوافع الرئيسية