000

      كيفية التشخيص الإضطرابات الإنشقاقية والتحولية الرئيسية 1
 
استشارات عن الاضطرابات الانشقاقية والتحولية
استشارات
علاج الاضطرابات النفس جسدية
كيف تقول لا وتتتصرف بحرية
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الهيستريا
الهيستريا
ما هي الهستريا؟
الشخصية الهيسترية
مدي إنتشار هذا الإضطراب
ما هي أسباب حدوثها؟
ميكانيكية حدوث أعراض الهيستيريا
الأعراض الإكلينيكية
كيفية التشخيص
أمثلة لحالات تعاني من الهيستريا
التشخيص المفارق
التفاعلات الهيستيرية
مآل هذا الإضطراب
الإضطرابات الإنشقاقية
فقدان الذاكرة الإنشقاقي
الذهول الانشقاقي
إضطراب الآنية
إضطراب الهوية الإنشقاقي
الإضطرابات جسدية الشكل
اضطراب الجسدنة
اضطراب التحويل
اضطراب الألم
المراق أو الشرفسية
اضطراب تشوه شكل الجسد
العلاج
المراجع

 

تشخيص الهيستيريا

ويتم تشخيص الهيستيريا عن طريق محورين:

1.المحور الإيجابي وهو وجود أعراض الهيستيريا.

2.المحور السلبي وهو غياب أى مرض عضوي.

أولاً: المحور الإيجابي ويكون ذلك من:

  • تاريخ سابق لإصابة المريض باضطراب الشخصية الهيستيرية.

  • حدوث المرض نتيجة لصدمة عاطفية.

  • تاريخ سابق لحدوث المرض للشخص.

  • حقيقة موقف المريض بالنسبة للأعراض عن طريق وصف المريض لأعراضه.. إما تكون درامية أو تكون لامبالاة كلاسيكية (العصاب الباسم).

ثانيًا: المحور السلبي:

 وذلك عن طريق استبعاد وجود أى مرض عضوي مسبب لتلك الأعراض وذلك عن طريق الفحص الدقيق لكل جهاز من الأجهزة التي يشكو منها المريض.

ودائمًا ما تجد تلك الأعراض الهيستيرية كما سبق ذكرها تتشابه مع الأعراض العضوية ولكن لا تشبهها إطلاقًا فالمريض دائمًا ما يصف مثل هذه الأعراض من خلال تصوره التخيلي للمرض وليست صورة المرض العضوي نفسه.

مع الأخذ في الاعتبار

  • بعض الأمراض العضوية في مراحلها الأولى وبخاصةً العصبية منها مثل أورام المخ،التصلب المنتشر، تصلب الشرايين  لا يكون لها أعراض واضحة.. التشخيصوخاصةً في التصلب المنتشر الذي عادةً ما يعاني المريض في مراحله الأولى من فترات صغيرة من الضعف واختلال الحواس وحدوث بعض الاضطرابات الحسية، هنا تأتي أهمية العرض على طبيب الأعصاب.

  • العديد من الأمراض العضوية تكون مصحوبة بأعراض هيستيرية وتكون تلك التغيرات العقلية نتيجة هذا المرض العضوي تربة خصبة للأعراض التحولية للهيستيريا بكل أنواعها ولذلك فلابد في كل مريض تعدى عمره 40 عامًا يعاني من ضعف في إحدى أطرافه أو أحد جانبي الجسد لأول مرة من قياس ضغط الدم، فحص قاع العين، اختبار الذاكرة وباقي الكشف العصبي وعمل الفحوصات اللازمة.

 

        كيفية التشخيص الإضطرابات الإنشقاقية والتحولية الرئيسية