000

      تمارين للطريقة التجريبية الهــلع الرئيسية 1
ذات صلة
hhh
rea
est
هل عانيت يوما من رهبة التحدث أمام الآخرين اذن اضغط هنا
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الهلع
ماهي نوبه الهلع؟
بين الخوف...القلق...والهلع
أسباب الهلع
التعرف على الهلع
فهم الهلع
نماذج لحالات مرضية تعاني من الهلع
دورة الهلع
ما الذي يسبب بداية نوبة الهلع
تقنيات تساعد على التعامل مع نوبات الهلع
تدوين الحالة المزاجية اليومية
تمارين للطريقة التجريبية
الاسترخاء
هل يمكن لنوبات الهلع أن تؤذينى؟
المراجع

 

تمارين للطريقة التجريبية

كل من المرضى التاليين استخدموا الطريقة التجريبية بنجاح ، انظر لتكتشف كيف استطاعوا تجربة مخاوفهم ، لا تنظر إلى الحل حتى تفكر فى كل مشكلة أولاً .

 

المشكلة رقم ( 1 ) :الخوف من فقد السيطرة أثناء القيادة :

"أ" كان لديها فوبيا من الطرق السريعة ، عندما تقود على طريق سريع مزدحم تصبح عصبية وتخبر نفسها " ماذا لو فقدت السيطرة على السيارة ؟ " ، ثم تصاب بهلع وتأخذ جانب الطريق لتتجنب التصادم ، وتنتظر رجل البوليس حتى يأتى ويساعدها .

هذه الخبرة كانت مرعبة جداً ومؤلمة حتى أنها تجنبت القيادة على الطرق السريعة تماماً .

كيف تستطيع "أ" اختبار اعتقادها أنها تفقد السيطرة أثناء القيادة ، ضع اقتراحاتك

الحل : أثناء القيادة تستطيع "أ"أن تختبر اعتقادها بأنها تفقد السيطرة عن طريق:

1) تشغيل وإيقاف الراديو .

2) النظر فى مرآة القادم من الخلف .

3) استخدام إشارات الفلاشر وتغير الحارات .

4) تزويد وتبطىء السرعة .

5) تحافظ على السرعة عند50 ميل/ساعة .

هذه الطرق أقنعت "أ" أنها مسيطرة على الأمور ، وذهب قلقها تقريباً على الفور ، وكانت قادرة على أن تستمر فى القيادة بدون الحاجة بأن تقف على جانب الطريق ، ثقتها فى نفسها زادت وبدأت تستخدم الطرق السريعة أكثر وبتكرار أكثر.

 

المشكلة رقم ( 2 ) :الخوف من فقد السيطرة أثناء العمل :

"ج" سكرتيرة تشعر أحياناً كما لو كانت تفقد السيطرة فى العمل ، يبدأ قلقها فى الخفقان ، ثم تذهب لإستراحة النساء وتستلقى على الأريكة تتصبب عرق بارد ، محاولةً التمسك بعقلها ، هذا تقريباً يساعد مساعدة سكب البنزين على النار .

كيف تستطيع "ج" اختبار تلك المشاعر فى العمل ؟ ضع أفكارك

الحل : عملت "ج" هذه التجارب لترى ما إذا كانت بالفعل تفقد السيطرة فى العمل :

1)  أستطيع أن أرى إذا ما كنت أستطيع أن أقف وأمشى حول   الغرفة ، هذا يثبت أنى قادرة على التحكم فى ذراعى وقدمى ثم أستطيع أن أحاول أن أمشى حتى مبرد مياه الشرب .

2)  أستطيع أن أجرب قراءة جملة فى الصحيفة وأرى إذا ما كنت أستطيع تلخيصها ، هذا يثبت أنى أستطيع السيطرة على تفكيرى .

3) أستطيع أن أحاول أن أجرى بعض الحسابات فى عقلى ، هذا يثبت أنى قادرة على التركيز .

4)     أستطيع أن أتصل بالإستعلامات ، وأسأل عن رقم هاتف أحد الزملاء ، هذا سيثبت قدرتى على الإتصال بكفاءة ، ثم أتصل بهذا الصديق وأحادثه لدقائق ، هذا يثبت أنى قادرة على أداء محادثة طبيعية .

أجرت "ج" هذه الإختبارات عندما شعرت بقلق فى المرة التالية ، واستطاعت أن تؤديها جميعاً بكفاءة ونجاح ، أقنعها ذلك أنها متحكمة ومسيطرة على الأمور على الرغم من قلقها ، وشعرت بتحسن .

 

المشكلة رقم ( 3 ) :الخوف من عدم القدرة على التنفس

مصابى نوبات الهلع غالباً ما يكون لديهم عدم ثقة فى أجسامهم ، عندما يصابون بعصبية يتنفسون بسرعة جداً ، وذلك يشعرهم بدوار .

هذا تفاعل فسيولوجى طبيعى تماماً ، لأن جسمك يأخذ أوكسجين أكثر ويُخرج ثانى أكسيد الكربون أكثر، جرب بنفسك .

"س" عندما تكون لوحدها تتنفس بسرعة وتصبح مرعوبة ، تشعر أنها ربما تختنق وتفقد السيطرة على تنفسها ، وتتخيل أن قصبتها الهوائية ستقفل فجأة ، بسبب هذا الخوف المركز تقضى "س" تقريباً 24 ساعة مع زوجها فى اليوم ، يعملان سوياً ، يلعبان سوياً ، ينامان سوياً ، وسألت             "س" كيف سيساعدها وجودها مع زوجها إذا قُفلت قصبتها الهوائية ؟ إنها لم تفكر فى ذلك بوضوح ، ولكنها شعرت أنه ربما بشكل ما يستطيع أن يفتحها لها أو على الأقل يطلب مساعدة طبية فورية .

هذا التواجد معاً الزائد عن الحد وضع جهداً على زواجهما لأن كليهما شعر أنهم بمصيدة .

كيف تستطيع "س" اختبار اعتقادها بفقدان السيطرة على تنفسها وأنها ستختنق عندما تكون لوحدها ؟ ضع اقتراحاتك

الحل :

1)  هل أستطيع أن أستنشق ببطء ؟

2) هل أستطيع أن أكتم نفسى ؟

3)  على أن أستطيع أن أخرج الهواء ببطء وانسيابية ؟

وافقت أنها إذا كانت تستطيع عمل ذلك فهذا دليل على قدرتها على التنفس بكفاءة .

لقد كذّب ذلك اعتقادها بأنها تختنق أو أن قصبتها الهوائية ستنغلق وأصبحت قادرة على أن تظل لوحدها لفترات أطول فأطول .

وأيضاً بدأت ممارسة تمرينات رياضية ، التنفس بعمق والتمارين ساعداها لتكتسب ثقة أكثر فى نفسها لأنها تعلمت أن التنفس بسرعة ليس خطراً.

 

المشكلة رقم ( 4 ) :الخوف من الإنهيار العصبى

"ج" أثناء المذاكرة يصبح قلقاً وتتسابق أفكاره ، ولا يستطيع التركيز ، هو يخبر نفسه : " لا بد أنى أنهار عصبياً " ، ثم تتكون لديه خيالات أنه أصبح مريض فصام تخشبى فى مستشفى نفسى ، ذلك يرعبه ويظل بساعات محاولاً أن يتمسك بعقلانية .

الخوف من الإنهيار العصبى ، شائع جداً فى الأفراد المعرضين للقلق ، بينما تكون نوبات القلق غير مريحة إلا أنها لا تعبر عن الإصابة بالجنون .

كيف يختبر "ج"اعتقاده بالإنهيار العصبى ؟ ضع اقتراحاتك ..

الحل : وافق "ج"على الأعراض التالية للفصام : الهلاوس السمعية والبصرية ، ضلالات العظمة كأنه إلاه، ضلالات المراقبة ، أن أفكاره تُنشر على التليفزيون والراديو ، وكونه " اختبار الجنون " .

1)  هل لدىّ هلاوس بصرية؟ 

نعم                  

لا

2)  هل لدىّ هلاوس سمعية؟

نعم                  

لا

3)  هل أشعر أنى خارق؟                        

نعم                  

لا

4) هل أشعر بمراقبة وسائل استخبارات؟

نعم                  

لا

5)  هل أشعر أن الناس تقرأ أفكارى؟

نعم                  

لا

فى المرة التالية عندما شعر "ج" أنه يفقد عقله ، أخذ هذا الإختبار ، وحيث أن الإجابة على هذه الأسئلة كانت (لا)، أدرك انه لا يوجد أى دليل طفيف على أنه سيفقد عقله ، هذا لا يتوافق مع اعتقاده بأنه ينهار عصبياً، وقضى ذلك على خوفه.

 

        تمارين للطريقة التجريبية الهــلع الرئيسية