000

      مقدمة عن الفصام الفصام الرئيسية 1
ذات صلة
استشارات عن الفصام والذهان
الشخصية الفصامية والشبهة الفصامية
اثار الحشيش وعلاقتها بالأعراض الذهانية
 
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الفصام
الفصام
مقدمة عن الفصام
ماذا تعرف عن الفصام؟
أسباب نشأة الفصام
لماذا يعاني الفصامي من هذه الأعراض؟
معلومات إحصائية
مسار ومآل الفصام
مصطلحات وتعريفات
التعرف على الأعراض المرضية
صور لحالات مرضية
أنواع الفصام
مراحل الفصام
التشخيص المفارق
متى تتصل بطبيبك؟
علاج الفصام
مضادات الذهان
مضادات الذهان والاضطرابات الجنسية
مضادات الذهان والحمل والرضاعة
متى يدخل مرضى الفصام المستشفى؟
تجنب الإصابة بمرض الفصام
الوقاية وتعزيز الصحة النفسية لدى أطفال المصابين بإضطراب نفسي حاد
الانتحار ومرض الفصام
اعتقادات خاطئة عن الفصام
نظرة مستقبلية على الفصام
مكافحة الوصمة والتفرقة تجاه  الفصام
مرضى الفصام والوراثة والزواج
مرضى الفصام والتدخين والمواد المخدرة
المراجع

 

مقدمة عن الفصام

الفصام هو اضطراب في الأفكار والقدرات المعرفية للمريض والذي يصل إلى درجة الفصامتمنع أو تقلل إلى حد كبير من قدرة المريض على الحكم على الأمور أو الإتصال بالواقع مما يؤدي إلى عدم توافق بين الأفكار والمشاعر والسلوك، وهذا يختلف عما هو شائع بين عامة الناس من أن الفصام يعني ازدواج الشخصية الذي يطلق عليه الآن اضطراب الهوية الانفصالي وبالتالي يختلف عن الفصام كليةً.

ويعتبر الفصام من أهم وأشهر الاضطرابات الذهانية، ونحن نعرف الذهان بأنه عدم القابلية لتفريق ما هو حقيقي عما هو ليس حقيقي.

 يتم تعريفه في الدليل التشخيصي الإحصائي الرابع المعدل بوجود إما:

  • ضلالات، هلاوس، كلام غير مترابط، سلوك غير منتظم وأفعال شاذة، سلوك كتاتوني (كما في حالة الفصام، الاضطراب شبه الفصامي، فصام وجداني، اضطراب ذهاني قصير).
  • ضلالات فقط (كما في اضطراب التوهم، الاضطراب الذهاني المشترك).
  • هلاوس بدون ضلالات أو استبصار (مثل الذهان نتيجة وجود حالة طبية عامة أو تعاطي مادة مخدرة أو غير مخدرة وتسبب أيضًا الهلاوس).

 

التغيرات في حياتك

قد تبدو لك بعض الأشياء مختلفة بالمقارنة لما كانت عليه من قبل أو قد تجد صعوبة في التركيز في عملك أو تشعر بالخوف والاضطراب وسط الناس أو تشعر بالتعب والإجهاد أكثر من المعتاد. ويذكر كثير من الناس الذين يعانون من هذه الأعراض بأنهم يسمعون أصواتًا ويرون خيالات مما يثير قلقهم وينتابهم شعور بالخوف من وقوع أذى لهم دون معرفة السبب في ذلك.

طرق فهم مشاعرك

تؤثر بعض الأمراض مثل الفصام والفصام الوجداني وغيرهما من الأمراض في قدرة المخ على استقبال وتفسير بعض الأحاسيس والمشاعر، وعلى سبيل المثال قد ترى أو تسمع أو تشم أو تتذوق أشياء غير منطقية أو غير واقعية مما يؤدي إلى صعوبة استيعابها أو فهمها وربما اتهام الآخرين بأنهم السبب فيها أو أنهم يتعمدون إيجادها لمضايقتك.

وأحيانًا تبدو هذه الأصوات أكثر إزعاجًا مما يؤثر على تركيزك في المحادثة أو في فهم ما يدور في الحديث مع الآخرين، وكذلك تبدو الألوان أكثر بريقًا ولمعانًا أو ربما ترى ظلالها مما يؤدي إلى شعورك بكثرة تزاحم المعلومات في عقلك بصورة تجعلك مضطرب. وقد يفسر الأطباء ذلك بوجود أمراض نفسية مثل الفصام والأمراض الذهانية الأخرى.

يعمل المخ من خلال إشارات كهربائية تتحول إلى نبضات كيميائية من خلال تغيرات سيكولوجية منتظمة، وعند الإصابة بمرض الفصام يحدث خلل في هذه الإشارات والنبضات داخل المخ مما يؤدي إلى ظهور خلل في الرسائل التي تصل إلى المخ مما يؤدي إلى التفكك النفسي وعدم القدرة على التركيز والشعور بالإحباط النفسي والإرتباك والتوتر وبالتالي ظهور الاحساس بالإجهاد من أقل مجهود.

وهذه هى بداية الأعراض الفصامية والتي ينبغي بداية العلاج عند ظهورها.

ومن الملاحظ أنه كلما بدأ العلاج مبكرًا كلما كانت النتيجة أفضل في السيطرة على الأعراض الفصامية وتحسن الحالة المرضية في أقصر فترة زمنية ممكنة.

ويعد انتظام المريض في تناول العلاج من أهم العوامل التي تؤثر في استمرار استقراره النفسي وعدم ظهور أعراض جديدة أو حدوث انتكاس مرضي يؤدي إلى صعوبة العلاج.

 

        مقدمة عن الفصام الفصام الرئيسية