000

      أى أسلوب تربوي تتبع؟ نحو أسرة مثالية الرئيسية 1
ذات صلة
سلسلة محاضرات مرئية في التربية
الوسائل المفيدة للحياة السعيدة
الطفل العنيد
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الأسرة المثالية
الأسرة المثالية
العائلة المترابطة
أى أسلوب تربوي تتبع؟
رسالة إلى الآباء والأمهات
...
المراجع
 
 
 

 

الحلقة الثانية

أى أسلوب تربوي تتبع؟

(ما هو اسلوبك التربوي؟)

لكل أب وكل أم ولكل ابن وكل ابنة بدون استثناء طريقة في التفاعل مع بعضهم البعض، أحيانًا تكون هذه التفاعلات إيجابية وأحيانًا تكون سلبية.

طرقأسلوبك التربوي وهل يتناسب أو يصطدم مع طفلك يؤثر على العلاقات في داخل عائلتك ومدى نجاحك كأب أو أم.. وكعائلة عمومًا في تربية أبناءك.

هناك 3 أساليب أساسية في تعاملنا مع أبناءنا.. غالبًا ما يكون أحد هذه الأساليب سائدًا في الأسرة لكنه لا ينبغي أن يكون دائمًا فهذه الأساليب تتغير بتغير المواقف والظروف المختلفة.. سنحاول فيما يلي أن نجعلك تتعرف على أسلوبك التربوي وأسلوب طفلك ثم نستعرض كيف نغيره أو نتأقلم معه لنحقق أفضل النتائج..

الخطوة الأولى: تعرف على أسلوبك التربوي

فيما يلي 30 مقولة تصف سلوك الأبوين.. اقرأها بعناية وضع علامة على ما تراه صحيحًا بالنسبة لك.. كن صادقًا واعترف بالحقيقة لكل مقولة:

 

العلامة

الدرجة

أوافق بشدة

أ.ش.

4

أوافق

أ.

3

لا أوافق بشدة

لا أ. ش.

2

لا أوافق

لا أ.

1

المجموعة (أ)

لدى توقعات واضحة لكيف يتصرف أبنائي وأحرص على مكافئتهم أو عقابهم على حسب هذه التوقعات.

أرى أنه مسئوليتي وضع أهداف لعائلتي وأن أكون موجهًا لهم.

أرى أن قيمي لابد تُعَلم لأسرتي ولو أن أبنائي لهم قيم مختلفة فيمكنهم الاختيار عندما يكبرون بقدر كاف لعمل هذه الاختيارات.

أرى أنه من واجبي تحديد الصورة الاجتماعية لأسرتي.

أرى أنه يجب أن أكون قوة متحكمة حتى يستطيع أولادي اتخاذ القرارات.

يجب على أن أضع القيم في العائلة طالما يعيش ابنائي معي في المنزل.. لابد أن يتبعوا القواعد.

لا ديمقراطية في العائلة.. أنا فقط المسئول.

معظم الأوقات أتخذ القرارات للعائلة ولنفسي.

أرى أنه أهم ما تكنه عائلتي لي هو الاحترام.

المجموعة (ب)

أرى أنه من المهم لعائلتي أن تتعلم كيف تحقق أهدافها .

فلسفتي أن أنمي روح الفريق في عائلتي في مواجهة المشاكل.

تحقيق هدف مشترك أهم من الإنجاز الفردي لأى شخص في العائلة.

أرى أن أحد أهم واجباتي أن أعلم طفلي كيف يضع أهداف لنفسه.

أرى أنه من المهارات العائلية للأسرة ان يتعلم كل شخص كيف يثق في الآخر ويعتمد عليه في المواقف الصعبة.

من المهم سماع رأى طفلي واحترام ما يحتاج ويريد.

بالرغم من أن الأهل مسئولون عن الطفل فمن المهم المشاركة في إتخاذ القرار.

سلوك الأطفال لابد له من نتيجة سيئة أو جيدة.

مكافأة الأهل هى أن ترى أبناءها تحقق الأهداف.

علاقة الطفل بأهله هى أهم ما يبقي من ميراث في العائلة.

المجموعة (ج)

أشعر أني مسئول عن نجاح أسرتي أو فشلها وسأقوم بالعمل بدلاً منهم حتى لا يفشلوا.

أنا لين مع طفلي في المواقف التي يجب أن أكون أكثر ثباتًا.

أنه خطأي إذا حدث لطفلي مشاكل لأني لم أقم بواجبي.

أهلي كانوا يعاملوني بشدة لذا أحاول إعطاء أطفالي حريتهم.

طفلي يلومني أحيانًا بسبب مشكلة و أوافقه لأني أشعر بالذنب.

أحاول دفع أسرتي بأن أجعلهم يشعرون بالذنب إذا لم يقوموا بالشئ الصحيح.

أريد أن  يكون طفلي شخص محترم لأنه يريدني أن أكون فخور به.

طفلي أحيانًا يعبر عن فكرته في أن أوفر له حياة جيدة لأني أنا الأب أو الأم.

أحب أن تتذكر عائلتي كم ضحيت لأجلها.

أحاول ألا أضغط على طفلي لأن هذا ليس عادلاً بالنسبة له.

 

      بعد الإجابة على هذه الأسئلة احسب ما حصلت عليه من نقاط في كل مجموعة منفصلة واكتبها:

مجموعة (أ)

مجموعة (ب)

مجموعة (ج)

ثم تعرف على معنى مجموع النقاط الذي حصلت عليه في كل مجموعة.

مجموعة (أ)

40 – 33 :  أسلوب متسلط قوي.

32 – 25 :  يغلب عليك الأسلوب المتسلط.

24 – 18 :  سلوك متسلط متوسط.

17 – 10 :  سلوك متسلط ضعيف.

مجموعة (ب)

40 – 30 :  أسلوب يميل إلى المساواة قوي.

29 – 23 : سلوك قوي لأسلوب المساواة.

22 – 15 : سلوك متوسط.

14 – 10 : سلوك ضعيف.

مجموعة (ج)

40 – 34 : أسلوب متسامح قوي.

33 – 27 : سلوك قوي للأسلوب المتسامح.

26 – 18 : سلوك متوسط للأسلوب المتسامح.

17 – 10 : سلوك ضعيف للأسلوب المتسامح.

 

الأسلــــوب المتسلــــط

إذا كنت تنتمي لأسلوب متسلط قوي أو يغلب على سلوكك الأسلوب المتسلط متسلطفأنت تميل إلى الأسلوب المتسلط..

هذا الأب يخبر ابنه بما يفعل وما لا يفعل.. القواعد واضحة وغير مرنة، وليس صادمًا أن مثل هذا النوع من الآباء يتولى إصدار القرارات في عائلته فهو يضع الأهداف ويمنح المكافآت والعقاب.. وهناك وضوح فيمن يقوم بماذا في العائلة أو كيف.. سوء السلوك سوف يتم التعامل معه ويكون في بعض الأحيان يميل إلى المواجهة..

أبرز صفات هذا الأسلوب:

الحسم، كفء، حازم، متحكم، صارم، غير مرن، صلب، مسيطر، متطلب، مهتم بالإنجاز.

مثـــــــــــــال

الأهل: لابد أن تؤدي واجبك، أريدك أن تبدأ الآن، سيأخذ ذلك 4 ساعات.

الطفل: لكني أريد أن ألعب الكرة في نهاية الأسبوع.

الأهل: اللعب بالكرة أقل أهمية من عمل واجباتك.. سوف تعمل من 10 صباحًا حتى 12 صباحًا ومن 3 مساءًا حتى 5 مساءًا يوم السبت في حجرتك دون مشاهدة للكرتون ولا مكالمات تليفونية.. وسأشاهد ذلك وعندما تنتهي سوف نرى موضوع الكرة.

صاحب الأسلوب المتسلط يستخدم عبارات مثل:

الآن سوف تقوم بـ.......

اسمع، لابد أن تأتي بدرجات أفضل.

أولوياتك لـ.......

لابد من وضع خطة والسير عليها.

تتبع التعليمات.

اتبع الخطوات التالية لعمل شئ معين.

الأسلـــــوب المـــــــــرن

إذا كنت تنتمي لأسلوب مرن قوي أو سلوك مرن قوي فإن أسلوبك الغالب هو الأسلوب المرن في تربية أبناءك.. أنت تعطيهم دور في الاختيار.. عائلتك تعمل كفريق والقرارات تتخذ بشكل جماعي، جميع أسرتك تشترك في وضع الأهداف وإتخاذ القر ارات وحل المشاكل وهناك جو في عائلتك من التواصل وروح الفريق.. يتعلم الأبناء في هذه العائلات أن آراءهم وأفكارهم مهمة.. القواعد في هذه البيوت سهلة وهناك نتائج منطقية لخرقها والأطفال يفهمون أسباب هذه القواعد.. هناك قدر من المرونة.. هذا النوع من الآباء يكون متجاوب، منتبه، حساس لاحتياجات أبناءه.

أهم سمات هذا الأسلوب:

الاشتراك في المسئوليات، روح الفريق، يتعلم القيادة، متفاعل، متعاون، غير متسلط، مهذب.

مثــــــــــــــال

الأهل: لاحظت أن لديك حوالي 4 ساعات من المذاكرة لعمل واجبك المدرسي قبل يوم الاثنين.. هل توافقني أن نجعل هذا أولوية.

الطفل: نعم هذا على قمة أولوياتي أو ساقع في مشكلة كبيرة.

الأهل: دعنا نضع خطة.. ضع جدول بالأوقات التي ستذاكر فيها وساساعدك في تنفيذه.

الطفل: أفضل وقت هو السبت مساءًا ولكني لا أستطيع ان أعمل بصورة متواصلة لأربع ساعات.

الأهل: دعنا نقسمه إلى جلستين وسأوقظك من نومك مبكرًا وأعد لك الفطور حتى تعمل أنت.. ماذا ترى؟

الطفل: هذا مقبول لكن لست متأكدًا إذا كنت استطيع القيام به دون مساعدة.

الأهل: سأساعدك.. دعنا نرتب الرفوف.. أنا متأكد أن لديك القدرة ومع بعض التعاون تستطيع القيام به.

صاحب هذا الاسلوب يستخدم العبارات الاتية:

يستخدم كلمة نحن في تعاملاته.

لدينا هدف مشترك.

يمكن أن نتعامل مع هذه المشكلة وننجح.

كيف اساعدك لتكون أكثر كفاءة.

دعنا نتعاون لننجز هذا الأمر.

يمكن أن نقوم به.. اعلم أن لديك القدرات لعمل هذا الأمر.

الأسلـــــوب المتسامـــــح

إذا كنت تنتمي لأسلوب متسامح أو أسلوب متسامح قوي فإن اسلوبك الغالب هو الأسلوب المتسامح في التربية، تتدخل فقط عند حدوث مشاكل لهم.. تترك له حدود واسعة وتعمل على أن يكون كل شئ هو فكرة ابنك، هذا الأسلوب يشجع، يتعاطف، يتعامل على نحو رحيم مع الأبناء.. لك القدرة على أن تتعرف على دوافعهم الداخلية مثل الحاجة لتحسين النفس للوصول إلى الأهداف الشخصية أو حتى الشعور بالذنب..

هذا النوع من الآباء يشجع حرية التعبير لينمي الإبداع عند الأطفال والتعبير عن آرائهم.. كثير من أبطال الرياضة المشهورين كان لهم آباء من هذا النوع.

 السمات الأساسية لهذا الأسلوب:

التقبل، الدعم، الاحترام، الانفتاح، يدفع الأطفال من وراء الستار، يدفع الطفل نحو أهدافه، يستهلك وقت كثير، متساهل، متكيف.

مثـــــــــــــــــال

الأهل: لاحظت أنك تحتاج لأربع ساعات للقيام بواجباتك المدرسية.. ما خطتك؟

الطفل: سأقوم به يوم السبت.

الأهل: أعرف أنك ستقوم به.. ألا ترى أن من المهم أن تكون من المتفوقين في الدراسة وكذلك بالنسبة لنا؟

الطفل: أعلم أنه مهم.

الأهل: إذن دعنا نضع خطة.. أعرف إنك تريد الذهاب للنادي وسنذهب لزيارة جدتك الجمعة مساءًا مما سيشغل كل الوقت ماذا ستفعل؟

الطفل: سأقوم به بعد العودة من عند جدتي.

الأهل: أعتقد أن هذا غير مناسب فإذا عدنا للمنزل في التاسعة ستكون متعبًا ولن يكون هناك وقت.. هذا لا يتناسب مع أهمية التفوق بالنسبة لك.

الطفل: سأقوم به بين العاشرة والثانية يوم السبت.

الأهل: هذا أفضل.. أين ستقوم به؟

الطفل: في حجرة المعيشة وأتفرج على الكرتون في نفس الوقت.

الأهل: هل تراها فكرة جيدة؟ تعرف ماذا سيحدث.. هل تعرف نفسك جيدًا؟

الطفل: سأقوم به في حجرتي فأنجزه أسرع.

صاحب هذا الأسلوب يستخدم العبارات التالية:

ما هى خطتك؟

هل ترى هذا أفضل شئ يمكن عمله؟

هل هذا يناسبك؟

أين ستقوم بهذا؟

ما هو هدفك؟ وكيف يمكن تحقيقه؟

هل ما تفعله سيساعدك في تحقيق هدفك؟

 

لا يوجد جيد أو سئ، خطأ أو صواب.. لا يوجد أفضل أسلوب لأن هذا يعتمد على شخصية الطفل.. لكل طفل ميول، مقاومة، مزاج يختلف من طفل لآخر حتى في العائلة الواحدة تختلف شخصيات الأطفال..

مثلاً الطفل الذي يقاوم السلطة يكون شديد الاستقلال ولديه توجيه ذاتي.. أطفال آخرون يكونون متعاونين ويحبون مشاركة ومساعدة الآخرين.. وهناك الطفل السلبي يحتاج أن يوجه بصورة واضحة ولا يستطيع أن يبدأ بنفسه أى عمل.

لذا تعرف على نوعية طفلك: هل هو متمرد، متعاون أم سلبي.. أجب على الأسئلة التالية:

المجموعة (أ)

ابني يحب أن يعمل مستقلاً.

طفلي نشيط.

طفلي يحب أن يقوم بالشئ بنفسه.

ابني يحب أن يكون مختلفًا.

في معظم الأحيان يكون طفلي غير متعاون.

ابني يحب أن يعبر عن رأيه ويحب أن يجادل.

ابني يحب أن يقود الأطفال في اللعب.

ابني يعمل بجد.

ابني لديه روح التنافس ويحب أن ينتصر.

ابني يلبس بطريقة مختلفة ويحب أن يكون متفرد.

مجموعة (ب)

ابني يحب أن يكون مع الآخرين.

ابني يتم وصفه بأنه متعاون.

ابني مرن في قرارات الجماعة.

ابني يحب المشاركة عن القيادة.

ابني يحب العمل في فريق.

ابني يفهم أهمية المشاركة.

ابني مريح.

ابني يستأذن قبل إتخاذ القرارات أو التفاعل مع الآخرين.

ابني يقدم مجهوداته كلها للفريق.

ابني يقود أو يتبع الآخرين حسب احتياجات الموقف.

مجموعة (ج)

ابني يحتاج التوجيه قبل أن يفعل أى شئ.

ابني يتحمس عندما أعطيه توجيهات.

ابني لا يبدأ العمل بنفسه.

ابني يتبع القواعد والأوامر جيدًا.

ابني يفخر بأنه يتبع الأوامر ويقوم بعمل جيد.

ابني يحتار بدون قواعد وأوامر.

ابني يستجيب جيدًا للاستحسان والشكر.

ابني يأخذ النقد بجدية شديدة.

ابني عندما يتولى القيادة يأخذها بجدية شديدة.

ابني يأخذ صفات من يراه سلطة بالنسبة له.

 

احسب مجموع درجات كل مجموعة على حده واكتبهم..

تعرف على معنى مجموع النقاط التي حصلت عليه في كل مجموعة.

مجموعة (أ):

40 – 33 : اسلوب متمرد عالي.

32 – 25 :  السلوك الأغلب متمرد.

24 – 18 : متوسط السلوك بالنسبة للتمرد.

17 – 10 : سلوك متمرد ضعيف.

مجموعة (ب)

40 – 30  : أسلوب متعاون عالي.

29 – 23  : السلوك الأغلب متعاون.

22 – 15  : سلوك متعاون متوسط.

14 – 10  : سلوك متعاون ضعيف.

مجموعة (ج)

40 – 34  : أسلوب سلبي عالي.

27 – 33  : السلوك الأغلب هو السلبي.

26 – 18  : سلوك سلبي متوسط.

17 – 10  سلوك سلبي ضعيف.

فهم نوع طفلك شئ مهم لكنه ليس كافيًا.. لابد أن تأقلم أسلوبك التربوي على حسب احتياجات الطفل وسلوكه ومزاجه.. أسلوبك لابد أن يتغير بتغير الموقف ومن يوم إلى يوم وحتى من ساعة لساعة حسب ظروف طفلك.. أن تتمسك بأسلوب جامد لا يتغير لا يشكل سلوك طفلك في الاتجاه الصحيح.. لابد من المرونة.

أنت وطفلك ساهما معًا في وضع شكل العلاقة.. أنت تعلمهم القواعد وحدود العلاقة.. مثلاً إذا كان طفلك يعاملك بعدم الاحترام ثم لا تأخذ أى موقف فإنك قد علمته أن يعاملك بهذه الطريقة.. لسنوات قبلت هذا السلوك فعلمته ألا يحترمك لأنك سمحت له بهذا..

أولادك قد يحتاجون إلى إعادة تدريب على ما يُقبل وما لا يُقبل مهما تركت السلوك غير المرغوب فيه يمر.. لابد من تجنب أن يواجهك رأسًا برأس قدر المستطاع.. مع هذه المواجهة تتحول علاقة الحب والدعم إلى معركة لمن يكون له اليد العليا كما إنك تبعدهم عنك.

سنعرض لك بعد قليل كيف تتحاشى المواجهات وأن تكون التفاعلات مع طفلك أكثر إنتاجًا..

 

إدارة التصادم بين الأساليب المختلفة:

عند حدوث تصادم في داخل عائلتك عليك أن تحلل لماذا هذه العلاقة لا تعمل.. المعلومات الآتية ستساعدك على التعرف على الديناميكيات السليبة التي تعرقل مسيرتك للأمام.

الأسلوب المتسلط مع الطفل المتمرد:

إذا كان اسلوبك متسلط وطفلك متمرد فلابد أن يحدث صدام.. فكلاً منكما يحب القوة في العلاقات والتحكم، كلاً منكما يحاول السيطرة على التفاعلات بأن يكون متحكم أو غير عاقل..

الطفل المتمرد يسعى للقوة بطرق مختلفة مثل سوء السلوك، الدراما، محاولة جذب الانتباه، تضخيم المواقف.. هذا الطفل يشعر أنه مهم عندما يشعر بالقدرة على التحكم وأنه محط الأنظار..

الأطفال المتمردون يسعون نحو آباءهم واصحاب السلطة (الصراخ، البكاء، بصق الطعام، محاولة فرض رغباتهم على رغبات آباءهم وأمهاتهم) هؤلاء الأطفال يستخدمون العنف السلبي ويقولون كل شئ على ما يرام في حين أنه غاضبون أو محبطون لسبب ما.

كثرة القواعد تسبب لهم الإحباط وسوف لا يعيرونها إهتمامًا..

الأهل المتسلطون والأطفال المتمردون لا يحلون المشاكل ولكنهم يتصادمون.

لكى تحل المشاكل لابد من:

  • تحاشي تبادل العبارات الغاضبة ورفع الصوت.
  • خذ وقت للإستماع لطفلك فالتواصل بين الناحيتين مهم.
  • تصرف مع سوء السلوك بهدوء قدر المستطاع.
  • استخدم الأسلوب المرن لأن هذا يخلق روح الفريق فيتحول طفلك من العراك إلى أنشطة أكثر إيجابية مثل الصلاة، الأذكار، اللعب، الرياضة، الواجبات المنزلية أو القراءة.
  • كن صبورًا وثابتًا.
  • تعلم كيف تتنازل وتحرك نحو الاحترام المتبادل، التعاون، والاشتراك في إتخاذ القرارات.
  • إعطٍ تعليمات مع احترام الوقت والمكان.. فالأطفال يتحملون المسئولية في موقف ما إذا استطاعوا التركيز عليه.

الأسلوب المتسلط مع الطفل المتعاون:

إذا كنت تستخدم الأسلوب المتسلط مع الطفل المتعاون توقع بعض الخلاف لأن هؤلاء الأطفال يحبون التشارك في القوة وأن تشترك في إتخاذ القرارات في العائلة وحل المشكلات.. وهم يحبون تحمل المسئولية التي لا يرحب الآباء المتسلطون بإعطائها لهم.

إليك بعض الاقتراحات:

  • استخدم الأسلوب المرن واعطٍ طفلك مسئولية أكبر لإتخاذ القرار فمثلاً اسأل طفلك إذا كان يريد الاستحمام قبل أو بعد العشاء.. اعطاؤه خيارات يعطيه شئ من الاستقلالية ويعطيك درجة من التحكم.
  • استمع لآرائهم واشركهم في حل المشكلات.
  • زد من اهتمامك بحياة الطفل فهذا النوع من الأطفال يحب الاهتمام.. مثلاً خذه معك صلاة الجماعة في المسجد،صلوا معًا صلاة الجمعة في نفس المسجد، احضر المبارايات التي يشترك فيها، راقب واجباته المدرسية، تحدث معه، قم بالأشياء معه.. النقطة هى إيجاد سبل للتعاون بينكما.
  • اعطٍ للعلاقة روح التشجيع.. اعترف بنجاح طفلك وامدحه لما ينجزه ودعمه.. هذا يجعل الطفل المتعاون يزدهر.

الأسلوب المتسلط مع الطفل السلبي:

يتناسبان مع بعضهما.. هذا الطفل يحتاج من يخبره بما يفعل وما لايفعل.. والأسلوب المتسلط يحب فيه الوالد  أن يخبر أولاده بما يفعلون.

مع الطفل السلبي يجب أن تكون شديد النصح لأنه لا يبدأ عمل بمفرده ويستجيب للأوامر المباشرة.

الأسلوب المرن مع الطفل المتمرد:

توقع بعض المشاكل عند استخدام الأسلوب المرن  مع الطفل المتمرد الذي لا يحب الاستماع.. كما أنه يحب أن تكون القوة في يديه.. هذا القدر من الأنانية من جانب طفلك يمكن أن يحبطك ويجعلك تفقد صبرك..

إليك بعض الاستراتيجيات:

  1. لا تبالغ في ردود أفعالك.. حاول أن تشرح له وجهة نظرك بأسلوب هادئ.. هذا يمنع تصاعد العدوانية في علاقتكما.
  2. اجعله يختلف معك في بعض المواضيع.. هذا الاختلاف صحي إذا حدث في روح من الاحترام المتبادل للآراء المختلفة.
  3. اجعله يأخذ دور القيادة في بعض الأنشطة العائلية المناسبة مثل تنظيم مبارايات للعائلة، اختيار وسيلة ونوع التنزه.
  4. اشركه في وضع قواعد للسلوكيات المناسبة ونتائجها.. هذا ينهي الخلافات حول القواعد والعقاب.

الأسلوب المرن مع الطفل المتعاون:

لأن كلا الأسلوبين يعتمد على روح الفريق والمبادئ الجماعية تكون التفاعلات ناجحة وإيجابية.. هذا النوع من الآباء يعامل ابنه بطريقة تحميه وتشجع ثقته بنفسه وتجعله متحمسًا في هذه العلاقة مما يجعل العلاقة على أفضل ما يرام.

الأسلوب المرن مع الطفل السلبي:

لأن صاحب الأسلوب المرن يتوقع من الطفل أن يشارك في أنشطة الفريق فهو يشجع أبناءه على المساهمة وربما يحبط لأن هذا الطفل لا يتحمس للمشاركة بسبب خجله..

إليك بعض الإرشادات:

  1. شجع طفلك السلبي على أن يشترك في أنشطة في مجموعات صغيرة من طفلين أو ثلاثة.. هذا يكون أقل تهديدًا له ويعطيه فرص لنمو مهاراته.
  2. اعطه توجيهات مباشرة خطوة بخطوة وكيف يفعله ومتى يفعله وما يجب عمله حتى ينجح.
  3. تحرك نحو الأسلوب المتسلط لعمل جدول ونظام يحتاجه ليشعر بالأمان.
  4. عبر عن تقديرك عندما يشترك في أشياء جديدة ويظهر مرونة وتأقلم لأنه ينعزل إذا دفعته لموقف جديد بسرعة.

الأسلوب المتسامح مع الطفل المتمرد:

هذان الأسلوبان يعملان جيدًا مع بعضهما البعض لأن كلاهما متعاطف مع الآخر.. فكلاهما يدعم الآخر ويهتم بما يشغل الآخر، فالأسلوب المتسامح قوي في تدعيم الطفل لكن ضعيف في التحكم.. لأن الطفل المتمرد يحتاج قدر من السيطرة لابد للأب المتسامح أن يتعلم وضع حدود جامدة لأى سلوك غير مقبول.

الأسلوب المتسامح مع الطفل المتعاون:

هذه العلاقة تحدث بها توترات لأن صاحب الأسلوب المتساهل يعطي الطفل سلطة إتخاذ قرارات كبيرة الذي تعود أن يشارك الآخرين في إتخاذ القرار.. في هذه الظروف يشعر هذا الطفل بعدم الترابط وعدم الثقة فيما يفعل ويكون هناك تواصل ضعيف بينهما.

إليك بعض الاقتراحات:

  • كن أكثر تعاونًا لكى تشجع الاستماع المتبادل بينكما، المشاركة في حل المشكلات وإتخاذ القرار ووضع أهداف ومهارات تواصل أفضل، شجعه واسمح له أن يعبر عن مشاعره.
  • اعملا معًا على المشاريع المشتركة مثل واجبات المدرسة.

الأسلوب المتسامح مع الطفل السلبي:

الأسلوب المتسامح مع الطفل السلبي كلاهما يزيد الجزء السلبي في الآخر.. فأنت تجلس حوله ترى إسدال الستار.. ولا تحل المشاكل. أنت تنتظر أن يبدأ طفلك عمل وطفلك ينتظر تعليماتك ليبدأ أى عمل.

إليك بعض التعليمات:

  1. شجع مواهب واهتمامات طفلك مثل القراءة والرياضة والرسم الطبيعي.
  2. استخدم الأسلوب المتسلط مع طفلك الذي يحتاج حدود واضحة لكى يشعر بالحماس.
  3. اعطه نصائح للعب والأنشطة المختلفة.

 

        أى أسلوب تربوي تتبع؟ نحو أسرة مثالية الرئيسية