000

إدمان الفين سيكلدين حرب الإدمان الرئيسية 1
ذات صلة
استشارات عن الإدمان
بيوت تأهيل المدمنين
شاهد شرح برنامج الـ12 خطوة لعلاج الإدمان
سلسلة رحلة في عالم الإدمان للدكتور محمد شريف سالم
husseinedman
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
حرب الإدمان
الإدمان
لماذا يدمنون
الهروب إلى عالم الإدمان
إدمان الخمور (الكحوليات)
إدمان الحشيش
إدمان مشتقات الأفيون (الهيروين وغيره)
إدمان الكوكايين
إدمان المهدئات والمنومات
إدمان المنشطات وهرمونات البناء والذكورة
إدمان المواد المهلوسة
إدمان المذيبات
إدمان الأمفيتامينات
إدمان النيكوتين (التدخين)
التدخين في الأطفال
إدمان الفينيل سيكليدين
إدمان المخدرات والكحوليات في المراهقين
إدمــــان  الكــافيين (القهوة ومشتقاتها)
بيوت تأهيل المدمنين
التفكر
البرنامج الروحي
في الصبر
المراجع

 

الاضطرابات الناجمة عن إدمان مركبات فينسيكليدين

Phencyclidine - PCP

كانت بداية ظهور مادة الفين سيكلدين عام 1926 وكان هدف الشركة المصنعة وقتها ان تنتج عقار جيد للتخدير ليستخدم في الاغراض الجراحية. وبالفعل مع بداية تجربة العقار على الحيوانات (قبل تجربته على الإنسان) وجد بالفعل انه قادر على تثبيط الجهاز العصبي المركزي ومن ثم قادر على تحقيق على تحدير الكائن الحي، ووجد أن إعطاء العقار بجرعات صغيرة أو متوسطة يؤدي ذلك إلى تنشيط الجهاز العصبي المركزي لكن يحدث العكس وهو تثبيط الجهاز العصبي مع إعطاءه بجرعات عالية. في عام 1957 بدأت الشركة المصنعة لعقار الفين سيكليدين في تجربته للمرة الأولى على الإنسان ومع اول استخدام له ظهرت أعراض مزعجة منها الهلاوس وهذيان وفقدان الإحساس بالوقت وعدم الإحساس بالمؤثرات الداخلية التي تنبع من الجسم كألم وغيرها كما انه يقفد الوعي والمكان وغيرها من الأعراض التي أقنعت الشركة وقتها ان هذا العقار لن يمنح الإنسانية إي فائدة مرجوة وإلعنت رسمياً عام 1965 وقف أبحاثها عن مادة الفين سيكلدين، لكن بعد الشركات الأخرى استخدمات العقار كمخدر في الأغراض البيطرية.

pcpبعد عامين من الإعلان الرسمي لوقف تصنيع او انتاج مادة الفين سيكلدين تسربت تركيبة هذه المادة ووجدت طريقها للشارع كمخدر سنة 1967 تحت العديد من الأسماء المختلف. وفي سنة 1968 ظهر في صورة أقراص في الولايات المتحدة الأمريكية وزاع استخدمة خاصة ما بين عام 1973 و1975 وكان من اسباب انتشارة توفرة في عدة صور منها الأقراص التي تساعد في بلعة او المسحوق الذي يمكن شمه او تدخينه وهذا يساعد في التحكم بدقة اكبر في كمية الجرعة المتناولة بل ان المتعاطيين بدأو في تعاطيه من خلال حقنه بالوريد بل ان منهم من كان يتعاطاه من خلال وضع الأقراص داخل المهبل أو الشرح. وحتى فترة السبيعينيات لم يكن هناك من القدر الكافي من المعلومات عن خطورة هذا المركب بل أنه كلن لا يزال عقار غامض وساعد هذا الغموض في إنتشاره بين المتعاطين وبدأ يعرف بإسمه بي سي بي PCP.

pcpيهدف علاج التسمم بالجرعات العالية إلى خفض نسبة المركب بالدم ولتطبيق دور العلاج النفسي والسلوكي والإجراءات الطبية في نفس الوقت.
والهدف بعيد المدى من العلاج هو منع انتكاسات إدمان هذه المواد Phencyclidine والذي يتميز بتغيرات نسب وجوده بالدم على مدار ساعات وربما أيام بعد تناوله عن طريق الفم.. ولذلك فإن المتابعة المستمرة للمريض لفترات طويلة شئ لابد من تحقيقه للتأكد من عدم وجود عواقب تمثل تهديدًا على حياته.

  1. ويمكن إزالة أيونات الفينسيكليدين Phencyclidine من المعدة عن طريق غسول المعدة بالفحم النشط (activated charcoal ) وأنبوبة المعدة وبالرغم من أن هذه الطريقة من الممكن أن يحدث خللاً في تركيزات أيونات الدم إلا أنه يقلل من تأثير الفينسيكليدين Phencyclidine .
  2. ويمكن إزالة أيونات الفينسيكليدين Phencyclidine بعد إخراجه عن طريق الكلية ومع أن نسبة صغيرة من الفينسيكليدين Phencyclidine يتم اخراجه عن طريق البول ومع احتمال وجود خطورة من هذه الطريقة إلا أنه يعتقد أن زيادة حمضية البول من الممكن أن يساعد على إقلال نسبة تركيز المادة بالجسم عن طريق إزالة تلك الأيونات.

وتمثل هذه الوسائل مجرد محاولات للعمل على تقليل الفينسيكليدين Phencyclidine بالجسم مع كامل العلم بأن مركب الفينسيكليدين Phencyclidine لا يمكن إزالته عن طريق غسيل الدم hemodialysis أو   hemo-perfusion   وذلك لانتشار المادة في مساحة كبيرة من الجسم.
ومع أنه لا يوجد أى دواء يضاد مفعول مركبات الفينسيكليدين PCP إلا أنه يتضح لنا أن أى مركب يمكنه الارتباط بالقنوات الأيونية الموجودة على مستقبلات (نمدا) NMDA والتي ترتبط بها مركبات الفينسيكليدين PCP تُبطل مفعول  الفينسيكليدين PCP وذلك لعدم وجود مستقبلات خالية لترتبط بها على جدار الخلية.
ويأمل العلماء في إيجاد دواء يرتبط على موقع الجليسين Glycine site الموجود على مستقبلات (نمدا) NMDA والذي يعمل على فك الارتباط بين مركبات الفينسيكليدين   PCP وبين مستقبلاته على جدار الخلية.
ولأن مركبات الفينسيكليدين   PCP تُحدث خللاً واضحًا في sensory input ولذلك فإن حجر الزاوية في العلاج لابد وأن يعمل على تضليل sensory input وذلك عن طريق:

  1. التقييم السليم للمريض.
  2. العلاج في أكبر جو من الهدوء واستخدام بيئة منعزلة عن أى مؤثرات خارجية قد تسيطر على المريض.
  3. من الممكن استخدام بعض المهدئات مثل مركبات البينزوديازيبين Benzodiazepine أو مضادات الذهان عن طريق الحقن العضلي أو تناولها عن طريق الفم في حالة هياج المريض أو صدور أى تصرفات انفعالية غير متوقعة نتيجة تناول مركبات الفينسيكليدين     PCP .

 

تحذير
يحذر استخدام مضادات الذهان في علاج التسمم بجرعات عالية من الفينسيكليدين  PCP والذي يتسبب في حدوث أعراض شديدة مثل جفاف الريق وامساك  عند تناوله في مثل هذه الجرعات.

 

  إدمان الفين سيكلدين حرب الإدمان الرئيسية