000

صعوبات التعبير الكتابي
صعوبات التعلم إضطرابات الأطفال النفسية الرئيسية 1
ذات صلة
استشارات زوار الموقع
الطفل العنيد
سلسلة محاضرات مرئية في التربية
الحرية الإنفعالية وتوكيد الذات
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
نفسية الأطفال
نفسية الأطفال
طفلك ورحلة النمو
الفترات الحرجة أثناء النمو
قدرات طفلك عند ولادته
الطبع المزاجي لطفلك
النمو الاجتماعي للطفل
مرحلة المراهقة
النمو النفسي للطفل
الطفل العنيد
الطفل العدواني
تمرد الأطفال
الكذب عند الأطفال
السرقة عند الأطفال
سؤال يحمى الطفل من السرقه
إطلاق الشتائم عند الأطفال
نوبات الغضب عند الأطفال
الوقاية وتعزيز الصحة النفسية لدى أطفال المصابين بإضطراب نفسي حاد
إضطرابات الإخراج
التبول اللإرادي 
سلس الغائط 
التدريب على استعمال التواليت
مص الأصابع لدى الأطفال
الهروب إلى عالم الإدمان
التدخين في الأطفال
إدمان المخدرات في المراهقين
التربيـــــة الجنسيــــة
الإعتداء الجنسي على الأطفال
العادة السرية لدى الأطفال
المثلية  الجنسية في الأطفال والمراهقين
إضطرابات الإطعام
فرط الحركة وقلة الإنتباه
قلق الانفصال عند الأطفال
الإكتئاب عند الأطفال
الوسواس القهري عند الأطفال
الحركات اللا إرادية
متلازمة توريت
إضطرابات اللزمة المزمنة
إضطراب اللزمة العصبية العابر
الثأثأة (التهتهة) عند الأطفال
اضطرابات التواصل
اضطرابات المهارات الحركية واضطراب التناسق النمائي
اضطرابات السلوك المعرقلة
إضطراب السلوك المعارض
إضطراب المسلك
الإضطرابات النمائية الشاملة
التوحد
اضطراب اسبرجر
اضطراب ريت
الاضطراب التفككي في الطفولة
اضطرابات التعلم
صعوبة القراءة
اضطراب التعبير الكتابي
مشاكل الرياضيات والعمليات الحسابية
التخلف العقلي
احذر عربة الأطفال
المراجع

 

صعوبات التعبير الكتابي

يعد  التعبير الكتابي من أصعب المهارات المكتسبة و التي تعد وسيلة مهمة من وسائل التعبير حيث تتطلب المعرفة الجيدة باللغة للتعبير عن الأفكار و الميول.
إن مهارة الكتابة عند كثير من الأطفال مرتبطة بمهارة القراءة... و مهارة الكتابة تعد مؤشر قوي إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في القراءة أو اللغة.
و تم وضع نقاط محددة للتشخيص لهذا الاضطراب من خلال جمعية الطب النفسي DSM IV:

  • تكون المهارات الكتابية كما تقاس بواسطة الاختبارات المعيارية الفردية أو التقييمات الوظيفية للمهارات الكتابية دون المستوى المنتظر من عمر الشخص  و ذكائه و تعليمه.
  • يؤثر الاضطراب في المعيار السابق بصورة واضحة على الإنجاز الدراسي أو الأنشطة اليومية التي تتطلب إنشاء نصوص مكتوبة مثل "كتابة جملة سليمة قواعديًا و فقرات منظمة".
  • إذا كان هناك عجز حسي فإن الصعوبات في المهارات الكتابية تتجاوز تلك التي تترافق معه عادةً.

تاريخيًا فإن صعوبة الكتابة Dysgraphia و هو فقد المهارة الكتابية فإن ذلك يعد من أشكال اضطراب القراءة و هناك إشارة إلى أن اضطراب التعبير الكتابي ممكن أن يحدث منفصلاً.

و هناك مسميات عديدة لاضطراب التعبير الكتابي و منها:

    • اضطراب الاستهجاء  Spelling disorder
    • صعوبة  القراءة بالاستهجاء Spelling dyslexia

إن صعوبة التعبير الكتابي يمكن أن يصاحبها اضطرابات تعلم أخرى مثل: اضطراب القراءة  أو اللغة ، و لكن اضطراب التعبير الكتابي يتم تشخيصه مؤخرًا.

 

ما مدى انتشار هذا الإضطراب؟

إن معدل انتشار اضطراب التعبير الكتابي بصورة منفردة لم يُدرس حتى الآن و لكن كاضطراب مصاحب لاضطراب القراءة فهو يمثل حوالي 4% من أطفال سن المدرسة.
بالنسبة للجنس فاضطراب التعبير الكتابي مثل اضطراب القراءة حيث أنه يمثل 1:3 بالنسبة إلى نسبة الولد : البنت
وغالبًا ما يحدث اضطراب التعبير الكتابي مع اضطراب القراءة.


حدوث هذا الاضطراب كجزء من اضطراب آخر:

إن الأطفال الذين يعانون من الاضطراب الكتابي أكثر عرضة للإصابة أو المعاناة من اضطرابات التعلم الأخرى مثل اللغة ، القراءة ، و الطفل ذو اضطراب قلة الانتباه و اضطراب السلوك المشوش.
و قد لوحظ أن  ADHD اضطراب قلة الانتباه و اضطراب السلوك المشوش هم الأكثر عرضة لاضطراب التعبير الكتابي بالنسبة للناس بصفة عامة.
و الأطفال ذوي الاضطراب الكتابي أكثر عرضة لصعوبات المهارات الاجتماعية و بعضهم يعاني من ضعف الثقة بالنفس و أعراض اكتئابية.


أسباب نشأة الإضطراب

إن الطفل الذي يعاني من اضطراب في التعبير الكتابي هناك أسباب عديدة مثل:

  • نقص استخدام مكونات اللغة و مخارج الألفاظ.
  • الوراثة من خلال الجينات الوراثية.
  • و هناك نظرية واحدة وُضعت حيث تقول أن اضطراب التعبير الكتابي ناتج من تأثير مركب لأكثر من عامل أو لتأثير عامل واحد مثل: اضطراب التعبير اللغوي – اضطراب مختلط للغة و القراءة .

أما بالنسبة للعامل الوراثي فلقد لوحظ أن هذا الاضطراب متواجد في الطفل لأم و أب  أقارب من الدرجة الأولى.


كيفية التشخيص

إن تشخيص اضطراب التعبير الكتابي يعتمد على:

  • اداء الطفل الاكاديمي و المدرسي ضعيف.
  • عدم القدرة على الهجاء ووضع الكلمات في الأماكن المناسبة مقارنة بأطفال في نفس المرحلة العمرية و نفس معدل الذكاء.. بالإضافة للأخطاء الإملائية و الجمل غير الصحيحة.
  • ضعف الكتابة يدويًا و الحروف المعكوسة.. و ضعف القدرة على ترتيب القصص المكتوبة و تنظيمها و الافتقاد إلى استخدام المحسنات اللفظية مثل:

     ( من ، متى ، الذي).

 

الفحوصات اللازمة

إن تشخيص اضطراب التعبير الكتابي يعتمد على أن أداء الطفل الكتابي يكون بمستوى أقل من المتوقع لطفل في نفس المرحلة العمرية و معدل الذكاء .
الاختبارات الحديثة و المتاحة:

  •   اختبار اللغة المكتوبة TOWL
  •   اختبار اللغة المكتوبة مبكرًا TEWL

و هناك اضطرابات أخرى يمكن أن تعيق تشخيص اضطراب التعبير الكتابي مثل: اضطرابات النمو – التخلف العقلي.
و لتصنيف اضطراب التعبير الكتابي من الاضطرابات الأخرى مثل اضطرابات التواصل و اضطرابات القراءة و اضطراب السمع و البصر هناك توقعات للطفل الذي يصاب باضطراب التعبير الكتابي يجب أولاً وضع اختبار ذكاء معياري:

  • مراجعة ويكسلر (معدل الذكاء للبالغين)  (WISC-III)
  • قدرات الطفل و معدل ذكائه WAIS – R) )

 

هل سيبقى طفلي هكذا؟

لأن اضطرابات الكتابة ، اللغة ، القراءة غالبًا ما تحدث مع بعضها حيث أن الطفل الطبيعي يتكلم جيدًا قبل تعلم القراءة و يتعلم القراءة قبل الكتابة و هذا يفسر التأخر في تشخيص اضطراب التعبير الكتابي و في الحالة الشديدة يظهر عند سن 7 سنوات و الحالات الأقل خطورة لا تظهر حتى سن 10 سنوات.
معظم الأطفال الذين يعانون من اضطراب بسيط أو متوسط في التعبير الكتابي يكون أدائهم المدرسي جيد في عكس الالتحاق المبكر بالمدرسة و الذي يظهر فيه الاضطراب بصورة واضحة.

التوقع بالنسبة لاضطراب التعبير الكتابي يعتمد على:

  • مدى خطورة الاضطراب.
  • المرحلة العمرية للطفل و درجة التدخل.
  • مدة العلاج واستمراريته.
  • وجود أى اضطرابات نفسية أو سلوكية للطفل.

و لذلك هذا يوضح مدى أهمية استشارة طبيب نفس الأطفال و سرعة التدخل الطبي المحترف في الوقت المناسب.

 

التشخيصات المشابهة

مهم جدًا أن تحدد إذا كان هناك أى اضطراب آخر يعاني منه الطفل مثل: اضطراب قلة الانتباه و اضطراب السلوك المشوش و الاكتئاب حيث أن الاكتئاب يقود الطفل إلى عدم التركيز في المهارات الخاصة بالكتابة.
و في حالة أن يكون اضطراب التعبير الكتابي مصاحب لاضطرابات أخرى فإن علاج الاضطرابات الأخرى يؤدي إلى تحسن اضطراب التعبير الكتابي.
و يجب التفرقة الجيدة بين اضطراب التعبير الكتابي و الاضطرابات الأخرى مثل: اضطراب القراءة – اختلاط اضطراب اللغة و التعبير اللغوي و الاستقبال – اضطراب الحساب – اضطرابات النمو – اضطراب قلة الانتباه و اضطراب السلوك المشوش.

 

العلاج

من خلال:

  • الممارسة المباشرة للكتابة و الإملاء و الرجوع إلى القواعد اللغوية.
  • التأكيد على استمرارية الطفل في العلاج و الدراسة.
  • التأكيد على استخدام طريقة واحد . واحد للكتابة التعبيرية و التي ثبت نجاحها و تتم من خلال الطبيب المختص.
  • أن يتم مشاركة المعلم في العلاج عن طريق إعطاء الطفل ساعتين يوميًا من أجل الالتزام بتعليمات الكتابة و بالتالي يحتاج ذلك إلى علاقة قوية بين الطفل و هذا المعلم المتخصص في الكتابة.
  • الطفل يحتاج إلى مساندة من الأسرة و المدرس و بالتالي فإن الفريق العلاجي مهم حيث الطبيب النفسي– المدرس – الأسرة.
  • يتم معالجة المشاكل السلوكية أو النفسية من قبل الطبيب النفسي.

 

في النهاية الموضوع ليس بسيط و لكن إن تم تشخيصه مبكرًا و اللجوء إلى الطبيب النفسي لوضع خطة و برنامج يناسب سن الطفل و معدل ذكائه سيكون الموضوع سهل و يستطيع الطفل تحقيق حلمه و حلم أسرته في أن يكون شخص ناجح في المجتمع.

 

  صعوبات التعبير الكتابي
صعوبات التعلم إضطرابات الأطفال النفسية الرئيسية