000

  سؤال يحمى الطفل من داء السرقه إضطرابات الأطفال النفسية الرئيسية 1
ذات صلة
استشارات زوار الموقع
الطفل العنيد
سلسلة محاضرات مرئية في التربية
الحرية الإنفعالية وتوكيد الذات
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
نفسية الأطفال
نفسية الأطفال
طفلك ورحلة النمو
الفترات الحرجة أثناء النمو
قدرات طفلك عند ولادته
الطبع المزاجي لطفلك
النمو الاجتماعي للطفل
مرحلة المراهقة
النمو النفسي للطفل
الطفل العنيد
الطفل العدواني
تمرد الأطفال
الكذب عند الأطفال
السرقة عند الأطفال
سؤال يحمى الطفل من السرقه
إطلاق الشتائم عند الأطفال
نوبات الغضب عند الأطفال
الوقاية وتعزيز الصحة النفسية لدى أطفال المصابين بإضطراب نفسي حاد
إضطرابات الإخراج
التبول اللإرادي 
سلس الغائط 
التدريب على استعمال التواليت
مص الأصابع لدى الأطفال
الهروب إلى عالم الإدمان
التدخين في الأطفال
إدمان المخدرات في المراهقين
التربيـــــة الجنسيــــة
الإعتداء الجنسي على الأطفال
العادة السرية لدى الأطفال
المثلية  الجنسية في الأطفال والمراهقين
إضطرابات الإطعام
فرط الحركة وقلة الإنتباه
قلق الانفصال عند الأطفال
الإكتئاب عند الأطفال
الوسواس القهري عند الأطفال
الحركات اللا إرادية
متلازمة توريت
إضطرابات اللزمة المزمنة
إضطراب اللزمة العصبية العابر
الثأثأة (التهتهة) عند الأطفال
اضطرابات التواصل
اضطرابات المهارات الحركية واضطراب التناسق النمائي
اضطرابات السلوك المعرقلة
إضطراب السلوك المعارض
إضطراب المسلك
الإضطرابات النمائية الشاملة
التوحد
اضطراب اسبرجر
اضطراب ريت
الاضطراب التفككي في الطفولة
اضطرابات التعلم
صعوبة القراءة
اضطراب التعبير الكتابي
مشاكل الرياضيات والعمليات الحسابية
التخلف العقلي
احذر عربة الأطفال
المراجع

 

من أين لك هذا؟

سؤال يحمى الطفل من داء السرقه

قد تقلق الأم عندما تفاجأ بطفلها يستحوذ على شئ ليس ملكه ، و تتسائل : هل هو مريض بالسرقه و يحتاج علاجاً نفسياً ، أم أنها ظاهره طبيعيه ؟

نشرت هذا السؤال والإجابة عليه أميرة طلعت في جريدة المصري اليوم وقالت:

تجيب عن هذا التساؤل دكتوره حنان حسين ، استشارى طب نفس الأطفال ، وتقول حدوث مثل هذه الواقعه لطفل صغير السن أى ما بين 3 و 5 سنوات ، لم يتفاعل مع المجتمع بعد ، لا يمكن تفسيرها على أنها سرقه ، لأنه لا يعى أن هناك أشياء ليست من حقه الإحتفاظ بها أو الإستحواذ عليها ، لذا على الأم أن تُرسخ فيه هذه الأفكار بشكل تدريجى ، بدايةً من دخوله الحضانه.

و لابد من مراعاة أن يكون الطفل قريباً فى المستوى الإجتماعى من زملائه ، من السرقة عند الأطفالحيث الملابس ، والأدوات المدرسيه حتى لا يشعر أنه أقل منهم ، و بالتالى يقوم بالإستحواذ على أشياء ليست من حقه ، و هناك مسئولية أخرى تقع على الأهل فى هذه المرحله ، و هى ضرورة عدم المبالغه فى الأشياء التى يشترونها لأطفالهم ، فبعض الأطفال يذهبون إلى المرسه و معهم موبايلات أو ساعات قيمه ، أو ألعاب باهظة الثمن ، فهذا من شأنه اثارة الغيره بين الأطفال الصغار .

بعد سن الخامسه يتجنب الطفل أخذ أشياء الأخرين ، كنوع من الإلتزام فقط , لا رغبةً منه في ألا يغضب أمه أو أصدقاءه ، لكن اذا لاحظت الأم وجود أشياء مع ابنها لا تخصه ، فلا بد من مراجعته , دون تعنيف ، و سؤاله عن سبب وجودها معه ، و أن تنبهه اذا أُعجب بشئ مع زميل له أن يبلغها و هي تقوم بشرائه له ، و أنه لا يصح أخذ شئ يخص الآخرين فى غيابهم ، و اذا كان هذا الشئ يفوق قدرتهم الماديه ، على الأم أن تبلغ طفلها أنها قد تشترى له هذا الشئ عندما ينجح فى امتحان الشهر مثلاً كمكافأةً له ، أو أن تبلغه أن لديه أشياء أخرى أفضل.

فى المرحلة العمرية من سن 9 سنوات الى بلوغ سن المراهقه ، لابد أن يعى الطفل أن السرقه تتناقض مع الدين و الأخلاقيات العامه ، و أحياناً تكون السرقه فى هذه المرحله مرتبطه بحالات اكتئاب ، أو فرط حركه ، و تشتت فى الإنتباه و تتطلب هذه الحاله علاجاً دوائياً ، عن طريق الطبيب ، و سلوكياً بأن تنبهه الأم بأخطائه الذى وقع فيها ، و تحذره من تكراره ، و تبلغه أنه سيكون موضع اختبار و متابعه ، و تشعره  بالتأنيب ، و أنه سيظل موضع اتهام و استياء ممن حوله اذا لم يتخلص من تلك العادة .

 

إقرأ أيضاً : الســـــرقة عند الأطفال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  سؤال يحمى الطفل من داء السرقه إضطرابات الأطفال النفسية الرئيسية