000

      الشخصية العصابية الإنصياعية الحرية الإنفعالية وتوكيد الذات الرئيسية 1
 
هل عانيت يوما من رهبة التحدث أمام الآخرين اذن اضغط هنا
الطفل العنيد
العلاج المعرفي للإكتئاب
بيوت تأهيل المدمنين
الشخصية العدوانية
الخوف من الموت
حمل كتاب الوسواس القهري
 
من مواقعنا
نفسي دوت نت

 

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
توكيد الذات
ما هو توكيد الذات؟
الشخص العصابي
تحليل الشخصية العصابية
العصابي الإنصياعي
العصابي العدواني
سلوك توكيد الذات
تقييم سلوكك التوكيدي
الطريق نحو الإيجابية
تدرب على قول "لا"
كيف تتقبل النقد دون توتر
الخلاصة
المراجع
 

 

العصابـــــي الإنصياعـــــــــي

السلبية (الشخصية العصابية الانصياعية)

Conformist

تعني السلبية أن تتخلى عن حقوقك بألا تعبر عن مشاعرك الحقيقية وأفكارك ومبادئك.. وهى تجعل الآخرين (يدوسون فوقك).. إنك دائمًا تبدو دائم الاعتذار بحيث تجعل الآخرين يستهينون بك.

إنك تفعل ما يُطلب منك مهما كانت قناعتك تجاهه، تشعر بالعجز، القلق، الرفض، بل وحتى الإحباط من نفسك.

ويكون دائمًا هدف السلبية هو أن ترفض الآخرين وتتجنب الصراع والرفض..

فهذا الشخص يحتاج دائمًا إلى التأييد وعادة يثق في الناس بسرعة حيث يبدو وكأنه شخص يحب كل الناس ويشمل الجميع بحبه وعطفه، وحقيقة الأمر أن هذا حب غير ناضج تدفعه لذلك حاجته الشديدة لأن يكون مقبولاً من الجميع.

كما لا يمكنه التفوق في عمله حيث يخشى ويتجنب المنافسة وفي العادة لا يحتل موقعًا قياديًا ولو حدث تصبح مواقفه مائعة مترددة وأحوال مرؤسيه متعطلة.

وهناك قصة توضح ذلك..

بعثت احدى الجامعات طبيبًا وزوجته لحضور مؤتمر، وأعطى غرفة في الفندق فوق قاعة الحفلات مباشرةً.. كانت الموسيقى عالية جدًا.. وكانت الزوجة حاملاً وقد قطعا مسافة طويلة ويحتاجان للراحة، تمنى الطبيب لو يستطيع أن يطلب تغيير الغرفة ولكنه تردد..

· إنه لم يدفع ثمن الغرفة بل الجامعة ولابد أن الفندق قد أعطى أسعارًا مخفضة للمؤتمر.

· لابد أن يستخدم أحد تلك الغرفة.

· سيظن أصحاب الفندق إنه كثير الطلبات.

· لن يتمكن أحد من تغيير الغرفة له في هذا الوقت القصير..

ولكنه في داخله شعر إنه غاضب، قلق وعاجز عن تغيير الوضع..

أدرك الطبيب أنه إن لم يفعل شيئًا لتغيير الوضع فسيكون سلبيًا ولكن يجب عليه على الأقل محاولة تغيير الوضع وكانت احدى الخيارات أمامه هى العدوانية.

دائمًا يحتاج إلى التأييد ومعاضدة الآخرين.

عادةً ما يثق في الكثير من الناس بسرعة وبدون إختبار نواياهم ولهذا فقد يتحول أحيانًا إلى ضحية وموضوعًا لاستغلال البعض وتحكماتهم.

قد يهدأ هذا الشخص عندما يعبر له البعض عن الحب والتقبل لكن حاجته العصابية لا ترتوي ومجهوداته المضنية للبحث عن الآخرين لا تتوقف.. فمفهومه لمعنى الحب غير ناضج لأن ما يحكم سلوكه هو حاجته الشديدة للتقبل من الجميع وإرضائهم وهو بذلك يخاف العدوان ويهرب من المنافسة ويصعب عليه أن يعارض آراء الآخرين، وهو بهذا يتحول إلى شخصية باهتة لا يعمل لها الكثير حساب.

يصعب عليه أن يحتل موقعًا قياديًا لأنه بدلاً من أن يتجه للمبادرة ينتظر من الآخرين التوجيه وإعطائه الإذن قبل أن يبدأ عملاً أو يتخذ قرارًا.

يحتاج دائمًا إلى شخص قوي يحميه ويتحول إلى تابع له يردد آرائه وأفكاره. والانصياع للآخرين هو سمة في الشخص العصابي الانصياعي فهو يعبر عن عجزه الشخصي في إتخاذ مواقف معارضة.

يجب أن يدرك هذا الشخص ما يلي:

  •  الاختلاف السليم مع الآخرين مطلب من مطالب التوافق ويؤدي إلى الإتصال الجيد والإحترام المتبادل.
  •  يحتاج النجاح أحيانًا إلى المعارضة، فلا يجب أن يقلق لهذا.. فالمعارضة والاختلاف مع الآخرين شيئان تفرضهما ضرورات الإتصال الاجتماعي السليم وتحقيق الأهداف الشخصية في النمو والنجاح.
  •  توكيد الذات هو من سمات الشخصية المتوازنة.
  •  ليس معنى أن سعيه لإرضاء الآخرين خطأ ولكن دوامه هو الخطأ.. فقد يكون في بعض الأحيان من الحكمة أن ترضى الشخص الآخر ولكن عليه أن يجعلها غاية توجه تصرفاته.

 

        الشخصية العصابية الإنصياعية الحرية الإنفعالية وتوكيد الذات الرئيسية