000

      أنشطة مرضى ألزهيمر ألزهايمر والشيخوخة الرئيسية 1
ذات صلة
الوسائل المفيدة للحياة السعيدة
ggg
العلاج المعرفي للإكتئاب
 

من مواقعنا
نفسي دوت نت

الأكثر قراءة
إضطرابات النوم
العلاج الدوائي لمرض الإكتئاب
أعراض الوسواس القهري
الحركات اللإرادية عند الأطفال
العلاج الدوائي للفصام
الخوف الإجتماعي
توكيد الذات
الإعتداء الجنسي على الأطفال
الخوف من الموت
مفاهيم خاطئة للمرض والعلاج النفسي
 
تابعونا على
قناة الصوتيات issu you authar face
 
 
الشيخوخة
ألزهيمر ... معلومات تهمك
التعرف على مرض ألزهايمر
ألزهايمر... المرض والمريض
ألزهيمر دواه شغله
أنشطة مرضى ألزهيمر
الخدمات المقدمة لمرضة الدمنشيا الموجودة والمأمولة
أنت وألزهيمر
أولوية الاهتمام بمرضى ألزهيمر
 

 

أنشطة مرضى ألزهيمر

بعض الأفكار الأساسية عن هذه الأنشطة

  • الهدف هو العمل وليس نتيجة العمل.. أن نساعد مريض ألزهيمر على الاشتراك في الأنشطة.
  • يجب أن تكون الأنشطة مناسبة لمهارات المريض واهتماماته.
  • يجب أن تنشط الحواس المختلفة.
  • وقت الفراغ يمكن أن يشمل عملاً في حد ذاته، فمجرد الجلوس والتحدث مع مريض ألزهيمر يحمل معان كثيرة له عند شعوره بتقدير واهتمام الناس المحيطين به ويقلل من توتره.
  • نحن المسئولون عن تشجيع المريض ومساعدته على بدء هذه الأنشطة ويجب أن تكون بمحض إرادة المريض.
  • من المفضل ألا تستغرق وقتًا طويلا قد يؤدي إلى اضطراب المريض.
  • يمكن أن تكون هذه الأنشطة في أى مكان وبقليل من المال مثل كثير من الأنشطة الإبداعية البسيطة كزراعة بعض البقول.
  • من المطلوب أن تشمل هذه الأنشطة الرياضة والمرح والروحانيات.
  • يمكن تحويل رعاية المريض الشخصية إلى أنشطة متنوعة مع استئذان المريض قبلها ومراعاة اختيار الوقت المناسب للمريض واختيار الأطعمة المفضلة.
  • يمكن أن تكون هذه الأنشطة في المنزل، خارج المنزل في المتنزهات وفي دور رعاية المسنين.

ولابد أن يكون المريض قادرًا على الاشتراك في الأنشطة وإبداء الرأى حتى بالاستماع فقط في المراحل المتأخرة لنجاح هذه الأنشطة.. هناك قائد مسئول عن المجموعة من المفضل أن تكون مجموعة صغيرة ولا تستغرق فترة طويلة، وأن تكون مرتبطة بأنشطة الفرد السابقة واهتماماته وعمله السابق وتستنفر الحواس المختلفة مع التحضير المسبق لهذه الأنشطة.
هناك أنشطة متنوعة يمكن أن تكون موضوعًا لمناقشة، فعلى سبيل المثال:

  • حلقة دراسية عن الأزياء القديمة مع إحضار بعض الملابس وتمريرها على الحضور للاستمتاع بالألوان ومعرفة الملمس لتنشيط الحواس واستعادة الذكريات ويمكن الاستفادة من أفكار من عمل بالحياكة سابقًا.
  • الأزهار كموضوع شيق للحديث، مع إحضار أنواع مختلفة والاستمتاع بألوانها الخلابة ورائحتها الزكية.. ما هى الزهرة المفضلة.. ألعاب بأسماء الأزهار.
  • ذكريات فصل الشتاء.. الأمطار والثلوج واستخدام النار في التدفئة.. وسؤال الحضور عمن عاش في أجواء شديدة البرودة.. الخروج للتنزه في الجو البارد.

هيـــا نبـــدع

مريض الديمنشيا يظل لديه القدرة الخلاقة على الإبداع.. مشاركته في الأنشطة الإبداعية تنمي خياله وتستثمر قدراته وخبرته في الحياة، تشعره بوجوده وقدرته على العطاء، أن له دورًا واتصالاً بالمجتمع ولديه القدرة على الاختيار.

أمثلة:

  • كتابة الأشعار حتى إذا اكتفينا ببعض الأفكار أو الكلمات من المرضى نستطيع تجميعها لنكون منها أبياتًا شعرية رائعة ويمكن لبعض المرضى قراءتها.
  • التلوين مع مساعدة المريض في استخدام الفرشاة والألوان والنظر إلى الطبيعة للاستعانة بها في الرسم والتلوين.
  • عمل أشكال فنية من بقايا الأوراق.
  • استخدام الصلصال في عمل الأشكال الفنية ينشط الحواس المختلفة ويقوي عضلات اليد.

هل لدينا القدرة على العطاء؟

القدرة على الإنتاج والاستمتاع بنتيجة العمل.. مساعدة الآخرين.. عمل شئ جديد.. تقديم الهدايا لمن تحب.. تعطي شعورًا بالرضا.

أمثلة:

  • عمل كروت للأعياد والمناسبات الدينية.
  • تجميل بعض الفازات القديمة بتغطيتها بالأوراق الملونة.
  • قضاء الوقت مع الأطفال الذين يمثلون الحياة مشاركتهم في بعض الألعاب.
  • العمل التطوعي كمساعدة بعض المرضى على الحركة وتقديم الطعام لهم.
  • مساعدة المريض لنا في إعداد المأكولات في المنزل.. نستمتع ببعض الألعاب سويًا.. نحارب التوتر والملل.. ننمي القدرات الجسدية والعقلية.. نستمتع بالعمل الجماعي ونشعر بالذات.

أمثلة:

  • استخدام بعض الحروف في الألعاب لتكوين أكبر عدد ممكن من الكلمات، ومرضى ألزهيمر محترفون في هذه الألعاب.
  • قول الحكم.
  • ممارسة بعض الألعاب.
  • الألغاز وهو ما لديهم المهارة في حلها.
  • اللعب بالكرة أو البالون.. مساعدة المريض على الحفاظ على قوته الجسدية.. ممارسة بعض الأنشطة الرياضية.. الرياضة تساعد على النوم الجيد.. تقلل من اضطراب السلوك.. تساعد على قضاء أوقات لطيفة والتي تقلل من ضغوط الحياة وتزيد من القوة الجسدية.
  • المشى يوميًا مع الاستمتاع بالشمس الساحرة ورائحة الزهور الزكية.. مع إمكانية التنزه في النوادي والاستمتاع بالتسوق، ويمكن حساب مسافات المشى لتشجيع المريض.
  • الاسترخاء مع الاستماع واستخدام الإضاءة الخافتة.
  • قضاء يوم في منتجع صحي.

 

د/ هبة محمد توفيق
معيد بقسم طب وصحة المسنين


نقلاً عن مجلة (ألزهيمر مصر) عدد يناير 2012-04-10 الجمعية المصرية لرعاية مرضى ألزهيمر (الفشل المخي) وأسرهم
عضو الإتحاد العام للجمعيات الخاصة –
عضو منتدى الكبار للأمم المتحدة – عضو جمعية ألزهيمر العالمية

 

        أنشطة مرضى ألزهيمر ألزهايمر والشيخوخة الرئيسية